Accessibility links

بيونغ يانغ تنتظر 'الظروف المؤاتية' للحوار مع أميركا


إطلاق صاروخ في كوريا الشمالية - أرشيف

قالت دبلوماسية كورية شمالية كبيرة مختصة بالشؤون الأميركية السبت إن بيونغ يانغ ستجري حوارا مع الإدارة الأميركية إذا كانت الظروف مؤاتية لذلك، بحسب ما نقلته عنها وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.

وأدلت المديرة العامة لشؤون الولايات المتحدة في وزارة الخارجية الكورية الشمالية تشوي سون هوي بهذا التصريح للصحافيين في بكين لدى عودتها من النرويج إلى بلادها.

"سنخوض حوارا إذا توفرت الشروط"، قالت ردا على سؤال حول استعداد بلادها للحوار مع الإدارة الأميركية.

وردا على سؤال عن تحضيرات تجريها بيونغ يانغ لفتح محادثات مع صول، أجابت "سوف نرى".

وجاءت تصريحات تشوي، وهي عضو في فريق التفاوض النووي الكوري الشمالي، وسط جهود دولية لتخفيف التوتر الناتج عن استمرار كوريا الشمالية في تطوير برنامجيها النووي والصاروخي.

وطالبت بيونغ يانغ الجمعة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بإعادة النظر في العقوبات المفروضة عليها والتي تعتبرها غير شرعية، متهمة أميركا بالضغط على الدول الأخرى لدفعها إلى تبني هذه العقوبات.

وهددت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على البلدان التي تواصل القيام بتبادلات اقتصادية مع كوريا الشمالية في انتهاك للعقوبات التي فرضها مجلس الأمن على النظام الشيوعي.

وفرض مجلس الأمن الدولي ست مجموعات من العقوبات على بيونغ يانغ منذ عام 2006 بهدف تكثيف الضغط على نظامها وحرمانه من العائدات الهادفة إلى تطوير برامجه العسكرية.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد أكد أنه يفضل حلا سلميا للأزمة مع بيونغ يانغ، ولكنه أشار إلى أن "هذا صعب جدا"، وأن إدارته تحضر مجموعة جديدة من العقوبات الاقتصادية ضد كوريا الشمالية، لافتا إلى أن الخيار العسكري لا يزال مطروحا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG