Accessibility links

الشمال الشرقي الأميركي يستعد لموجة برد قطبية


موجة برد في شيكاغو

تستعد المناطق الشمالية الشرقية للولايات المتحدة السبت لموجة هواء قادمة من المنطقة القطبية الشمالية، مع توقعات بانخفاض شديد لدرجات الحرارة.

ووصلت هذه الموجة إلى شمال شرق الولايات المتحدة الجمعة متسببة في انخفاض درجات الحرارة في بوسطن إلى أدنى مستوياتها في أكثر من قرن وإغلاق المدارس وتحذيرات من مسؤولين لارتداء الملابس الثقيلة وتجنب الخروج إلى الأماكن المكشوفة.

وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إن موجة الهواء القطبي ستلتقي مع عاصفة قادمة عبر جبال روكي.

وأضافت أن الطقس الشديد البرودة سيستمر في أجزاء كثيرة من البلاد حتى السبت مع تساقط الجليد لكن درجات حرارة سترتفع قليلا في شمال شرق البلاد.

وأوضحت الهيئة أن درجات الحرارة في بوسطن هبطت الجمعة إلى 16 تحت الصفر وهى الأدنى في مثل هذا اليوم من العام منذ 1883 عندما سجلت 17 تحت الصفر.

وكان مسؤولون قد أوضحوا الخميس أن تيارا من الرياح القطبية شديدة البرودة يتجه إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة بعد أن اجتاح الغرب الأوسط الأميركي، ما دفع السلطات إلى إصدار تحذيرات من البرودة الشديدة في مساحة كبيرة من البلاد.

وبدأت الرياح القطبية الهبوب جنوبا من كندا إلى الغرب الأوسط في وقت سابق هذا الأسبوع.

وتوقع باتريك بيرك خبير الأرصاد الجوية بمركز التنبؤ بالأحوال الجوية أن تشهد مناطق أخرى على طول الساحل الشرقي تصل لمناطق تقع على مسافة بعيدة إلى الجنوب مثل نورفولك بفرجينيا أجواء باردة على نحو غير معتاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG