Accessibility links

يوم صلاة وطني تضامنا مع منكوبي الإعصار هارفي


أميركيون في تكساس يؤدون صلاة الأحد بعد عودة الحياة إلى بعض مرافق الولاية

دعي الأميركيون الأحد إلى يوم صلاة وطني تضامنا مع منكوبي الإعصار هارفي في وقت تتساءل فيه ولاية تكساس عن كيفية تمويل إعادة الإعمار.

وأعلن حاكم الولاية الجمهوري غريغ ابوت أن كلفة إصلاح أضرار الإعصار التي خلفت أيضا 42 قتيلا ستتجاوز سقف الـ100 مليار دولار، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال عبر شبكة فوكس نيوز إن "الإعصار كاترينا كلف أكثر من 120 مليار دولار. وإذا نظرتم إلى عدد المنازل والشركات المتضررة هنا، أعتقد أن ذلك سيكلف أكثر من 120 مليارا، على الأرجح ما بين 150 و180 مليار دولار".

وأكد أن هارفي كانت عاصفة "أقوى" من كاترينا التي كانت تسببت بمقتل أكثر من 1800 شخص خلال عبورها لويزيانا في 2005.

وطالبت إدارة دونالد ترامب الكونغرس بصرف نحو ثمانية مليارات دولار في شكل عاجل، على أن تطلب أيضا 6.7 مليارات دولار من المساعدات الإضافية.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين "علينا أن نتأكد من أنه سيتم رفع سقف الدين"، مؤكدا أن لا مفر من قرار يتخذه الكونغرس في هذا الصدد لتتمكن ولايتا تكساس ولويزيانا المجاورة من تلقي مساعدة مالية ملائمة.

وفي يوم الصلاة الوطني، توجه الرئيس الأميركي الأحد إلى كنيسة سانت جون في واشنطن قبالة البيت الأبيض والتي كان أدى الصلاة فيها يوم تنصيبه.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG