Accessibility links

منزل للبيع.. نصفه بأميركا


يوجد المنزل في منطقة أمنية

تتسابق بعض الدول في تأمين حدودها وبناء حواجز أمنية مجهزة بأحدث الوسائل الأمنية بغية حماية نفسها من الجيران، يحدث ذلك في معظم دول العالم الثالث، أما في أوروبا وأميركا فالوضع مختلف تماما.

فقد طرح مؤخرا منزل للبيع يعود تاريخه إلى عام 1782، وتبلغ مساحته 7000 قدم مربع، أما موقعه فهو بين الولايات المتحدة الأميركية وكندا.

ويحتوي المنزل على خمس شقق ويقع بالتحديد بين منطقة "بيبي بلين" الأميركية وبين مدينة ستانستيد الواقعة في منطقة الكيبيك الكندية.

وتقترح الأسرة المالكة للمنزل مبلغ 109 آلاف دولار أميركي، وقد يحتاج من يشتريه إلى إدخال بعض الإصلاحات عليه، حسب ما نقلت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

ويعرف المنزل بـ"المخزن الحجري القديم"، حيث كان مالكه الأول تاجرا يخصصه لبيع بعض المنتوجات التجارية للأميركيين والكنديين.

ويحاول الزوجان برايان وجون ديمولين إيجاد من يشتري منهما المنزل، فبعد بلوغهما الـ 70 عاما، قررا بيعه والذهاب إلى أونتاريو لقضاء ما تبقى من عمرهما مع أحفادهما.

ورغم أن الزوجين يحملان الجنسية الكندية والأميركية معا، إلا أن ذلك لا يعني أن المالك الجديد سيصبح مواطنا أميركيا وكنديا في نفس الوقت، بحسب نفس الصحيفة.

ومن عيوب المنزل أنه يوجد في منطقة تعرف انتشارا واسعا لحراس الحدود الأميركيين والكنديين، وزادت التدابير الأمنية المتشددة حول المنزل والمناطق المجاورة له بعد أحداث 11 أيلول/سبتمبر 2001.

المصدر: الديلي ميل

XS
SM
MD
LG