Accessibility links

واشنطن مقبلة على تجربة أنظمة اعتراض صواريخ باليستية


عملية اختبار لإطلاق صاروخ مضاد للصواريخ الباليستية

قال مسؤولون أميركيون الجمعة إن الولايات المتحدة ستجري تجارب الأسبوع القادم على أنظمة دفاع صاروخية بهدف التمكن من اعتراض صواريخ باليستية.

وأوضح المسؤولون أن التجارب ستنطلق الثلاثاء القادم، مشيرين إلى أنها الأولى من نوعها لاعتراض صواريخ باليستية.

وتملك الولايات المتحدة أنظمة اعتراض على صواريخ متوسطة، وأنواع أخرى من الصواريخ، غير أنها لم يسبق أن أجرت تجارب لاعتراض صواريخ باليستية.

وتأتي هذه التجارب في ظل التهديدات التي أطلقتها كوريا الشمالية في الفترة الأخيرة من خلال إجراء تجارب على مثل هذا النوع من الصواريخ.

وتعهد الرئيس دونالد ترامب الجمعة بحل مشكلة كوريا الشمالية، مع افتتاح قمة دول مجموعة السبع.

وسبق لكوريا الشمالية أن هددت باستهداف مناطق أبعد بكثير مثل الساحل الغربي للولايات المتحدة، ما دفع بترامب إلى وصف الزعيم الكوري الشمالي الشاب كيم جونغ-أون بأنه "مجنون يمتلك أسلحة نووية".

غير أن المسؤولين الأميركيين أكدوا أن التجارب على اعتراض الصواريخ الباليستية تمت جدولتها في وقت سابق، وليست كرد على التجارب الكورية الشمالية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG