Accessibility links

شركات أميركية تحث واشنطن على استئناف محادثات نووية مع الرياض


محطة أميركية لتوليد الطاقة النووية

قالت ثلاثة مصادر في قطاع الطاقة الذرية إن شركات أميركية مهتمة بخطط السعودية لبناء مفاعلات نووية تحث واشنطن على استئناف محادثات مع الرياض بشأن اتفاق لمساعدة المملكة في إنتاج الطاقة النووية.

وأضافت المصادر لوكالة رويترز الجمعة أن السعودية ترحب بهذه المساعي. وقال أحدها إن الرياض أبلغت واشنطن بأنها لا تريد أن تخسر احتمال تخصيب اليورانيوم مستقبلا.

وتخصيب اليورانيوم عملية يمكن أن يكون لها استخدامات عسكرية، وعدم امتلاك هذه التقنية شرط أساسي في الاتفاقات الأميركية للتعاون في الطاقة النووية السلمية.

وقال مصدر على اتصال بمسؤولين سعوديين وأميركيين، قبل محادثات سيجريها وزير الطاقة الأميركي ريك بيري في الرياض الأسبوع القادم "هم يريدون ضمان التخصيب إذا أرادوا يوما ما أن يقوموا به".

وأشار مصدر آخر إلى أن السعودية والولايات المتحدة عقدتا بالفعل محادثات مبدئية بشأن اتفاق لتعاون نووي.

وامتنع مسؤولون أميركيون وسعوديون معنيون بملفات الطاقة النووية عن التعقيب. ولم تكشف المصادر عن أسماء الشركات الأميركية التي تبذل المساعي.

وتشترط المادة 123 من قانون الطاقة الذرية الأميركي عقد اتفاق للتعاون السلمي من أجل نقل مواد أو تكنولوجيا أو معدات نووية.

XS
SM
MD
LG