Accessibility links

واشنطن تدعو أنقرة إلى 'ضبط النفس' في سورية


المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت

دعت الولايات المتحدة الأحد تركيا إلى "ممارسة ضبط النفس" وتجنب سقوط ضحايا مدنيين في العملية التي تنفذها أنقرة عبر الحدود ضد مقاتلين أكراد في سورية.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت: "نحض تركيا على ممارسة ضبط النفس وضمان أن تبقى عملياتها محدودة في نطاقها ومدتها، ودقيقة (في أهدافها) لتجنب سقوط ضحايا مدنيين".

وحثت ناورت جميع الأطراف على مواصلة التركيز على الهدف الرئيسي "المتمثل بهزيمة تنظيم داعش.

وتأتي الدعوة الأميركية بعد يوم من بدء تركيا هجوما على عفرين، شمال غرب حلب، يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية بمشاركة فصائل سورية معارضة تدعمها.

ونجحت وحدات حماية الشعب الكردية مدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن من إخراج تنطيم داعش من عدة مناطق في سورية.

وتسبب القصف التركي في يومه الأول السبت بمقتل 10 أشخاص على الأقل بينهم سبعة مدنيين، وفق حصيلة للوحدات الكردية في حين أصرت أنقرة على أن الخسائر في صفوف المقاتلين الأكراد.

وقال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس من جانبه إن تركيا أبلغت الولايات المتحدة قبل ضرباتها الجوية في سورية مشيرا إلى أن واشنطن تتواصل مع أنقرة بشأن كيفية المضي قدما.

وأضاف ماتيس في تصريحات للصحافيين على متن طائرة عسكرية أثناء توجهه إلى آسيا "كانت تركيا صريحة... لقد أبلغونا قبل شن الحملة الجوية التي كانوا يعتزمون القيام بها. نحن نعمل الآن على كيفية المضي قدما".

XS
SM
MD
LG