Accessibility links

الخارجية الأميركية ترفض رفع صفة 'محتلة' عن الضفة الغربية


مبنى وزارة الخارجية الأميركية

رفضت وزارة الخارجية الأميركية طلبا قدمه سفيرها لدى إسرائيل ديفيد فريدمان برفع صفة "المحتلة" من الوثائق الرسمية عند وصف الضفة الغربية التي تشرف على إدارتها إسرائيل.

وأفادت شبكة الإرسال الإسرائيلية الحكومية بأن هذا الطلب لم يحظ بالقبول في أروقة وزارة الخارجية، وأن اتفاقا جرى لرفع القضية إلى الرئيس دونالد ترامب ليتخذ قرارا بشأنها.

وليست هذه المرة الأولى التي تعارض فيها الخارجية الأميركية مواقف وتصريحات للسفير فريدمان، إذ اضطرت المتحدثة باسم الوزارة هيذر ناورت في أيلول/سبتمبر الماضي إلى رفض تصريحات له خلال مقابله مع موقع إسرائيلي قال فيها إنه يعتبر المستوطنات في الضفة الغربية "جزءا من إسرائيل". وأضافت أن مواقف السفير لا تعكس تغييرا في السياسة الأميركية إزاء القضية.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن مطلع كانون الأول/ ديسمبر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، موجها وزارة الخارجية بالبدء في استعدادات نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، ومشددا أن القرار لا يتعارض مع التزام واشنطن بإحلال سلام دائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين ودعم واشنطن لحل الدولتين، إذا اتفق الطرفان.

XS
SM
MD
LG