Accessibility links

تقرير الحريات الدينية: إيران وسورية وداعش والنصرة أبرز المنتهكين


وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون

أصدرت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء تقريرها السنوي عن وضع الحريات الدينية حول العالم.

وعرض وزير الخارجية ريكس تيلرسون في مؤتمر صحافي أبرز ما ورد في التقرير الذي وثق حالة الحريات الدينية في عام 2016، وقال إن إيران وسورية وداعش والنصرة أبرز منتهكي القيم الإنسانية وأكثر من ينكل بالأقليات الدينية.

وأضاف أن داعش والنصرة في سورية مارسا أبشع أنواع القمع ضد الأكراد والمسيحين والأيزيديين.

وأكد أن إدارة الرئيس دونالد ترامب ملتزمة بالعمل على تعزيز الحرية الدينية حول العالم وأنها ستواصل العمل مع شركاء واشنطن في المنطقة للحفاظ على الأقليات الدينية وإرثها التاريخي.

وذكر تيلرسون في كلمته عددا من الدول التي وردت في التقرير من بينها إيران التي قال إنها "مارست نشاطات بشعة ضد السنة فيما تعج سجونها بالمعتقلين المسيحيين والبهائيين".

وأشار إلى أن المسيحيين والبهائيين هناك يتعرضون "للقتل حسب قوانين الإلحاد والكفر".

وقال الوزير الأميركي: "نحن لا نزال قلقين بشأن وضع الحريات الدينية في السعودية"، مشيرا إلى أن المملكة ترفض غير المسلمين وتستهدف الشيعة في شرق البلاد وتضيق الخناق عليهم. وانتقد تعامل السلطات في البحرين مع الشيعة، وقال إن عليها أن تتوقف عن التمييز ضدهم.

وأشار تيلرسون إلى أن قوات البيشمركة الكردية والحشد الشعبي في العراق منعت أقليات سنية وتركمانية من العودة إلى قراها المحررة من داعش.

وانتقد الحكومة السودانية التي قال إنها اعتقلت واحتجزت رجال دين ومنعت الترخيص لبناء كنائس جديدة.

في المقابل، أشاد تيلرسون بالإمارات، وقال إنها "تؤدي دورا هاما من خلال منع سلطاتها أي خطب وكتابات تشجع على التطرّف والأصولية".

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG