Accessibility links

الخارجية الأميركية تمنح 25 مليون دولار 'لإنهاء الاتجار بالبشر'


وزارة الخارجية الأميركية

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية منحها جائزة 25 مليون دولار إلى الصندوق العالمي لإنهاء "الرق الحديث" المعروف أيضا بالاتجار بالبشر.

وأعربت الوزارة عن شكرها للسناتور بوب كوركر على دعوته، والكونغرس على تمويله لمعالجة هذه المشكلة العالمية.

ومن خلال عملية اختيار مفتوحة وشفافة، شرع مكتب مكافحة الاتجار بالأشخاص التابع لوزارة الخارجية في منح 25 مليون دولار للصندوق العالمي لإنهاء الرق الحديث، وذلك في إطار برنامجه والذي أطلق في وقت سابق من العام الحالي، وفقا للموقع الإلكتروني للخارجية الأميركية.

تعكس هذه المبادرة، حسب الوزارة، التزام الولايات المتحدة بزيادة التمويل الأميركي والعالمي من أجل التقليل من انتشار الرق الحديث في بلدان ومناطق معينة، والاستفادة من التمويل الأميركي لبناء قاعدة موارد هامة بمساهمات من حكومات أخرى وجهات مانحة خاصة، وتطوير منصة عالمية للبيانات والتحليل والدروس المستفادة لتحسين الجهود العالمية لمكافحة الرق الحديث.

وذكرت الخارجية أن الحد من انتشار الاتجار بالبشر عالميا ينبغي أن يكون جهدا مشتركا. وهذا هو السبب في أن هذه المبادرة تسعى إلى رفع الالتزامات إلى 1.5 مليار دولار في دعم من مانحين آخرين.

المصدر: الخارجية الأميركية

XS
SM
MD
LG