Accessibility links

جنوب أميركا على موعد مع الدفء بعد برد قارس


عاصفة ثلجية -نورث كالولاينا

واصلت درجات الحرارة انخفاضها الجمعة في جنوب الولايات المتحدة جراء موجة البرد والثلوج غير المعتادة التي تسببت في مصرع نحو 15 شخصا على الأقل بالمنطقة. لكن من المتوقع أن يتحسن الطقس مطلع الأسبوع.

وقال حاكم ولاية نورث كارولاينا روي كووبر "إنه حدث غير عادي أن تتعرض ولايتنا لهذا الكم من الجليد، نحن لم نعتد على ذلك، ونبذل كل ما بجهدنا" لتجاوز المشكلة.

وقالت لورا بلانجر الخبيرة في الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية في أتلانتا إن درجات الحرارة التي وصلت حد التجمد تسببت ليلة الجمعة في تراكم الجليد على الطرق ما أدى الى إغلاق المدارس والطرق وقطع خطوط الكهرباء، لكنها توقعت ذوبان الجليد قريبا.

وأضافت قولها "نتطلع إلى قدر من الدفء في الجنوب الشرقي ووسط الأطلسي مع ارتفاع درجات الحرارة في النهار إلى ما بين أربع درجات ونصف الدرجة إلى 10 درجات مئوية قبل أن تصل إلى نحو 15 درجة بحلول السبت".

وعلى تويتر أعرب سكان من أتلانتا عن سعادتهم بالارتفاع المتوقع في درجات بعد موجة الجليد التي ضربت مناطقهم:

وتسببت العاصفة الشتوية في هبوب رياح باردة في الجنوب حتى مسيسبي ولويزيانا وتكساس وأوكلاهوما.

المصدر: رويترز/ مواقع أميركية

XS
SM
MD
LG