Accessibility links

تدريبات عسكرية مشتركة بين أميركا وكوريا الجنوبية تثير قلق بيونغ يانغ


قاذفة القنابل الأميركية بي1 بي - أرشيف

قالت كوريا الجنوبية الثلاثاء إن قواتها أجرت تدريبا مشتركا مع قوات أميركية، بمشاركة قاذفة قنابل أميركية من طراز بي-1 بي لانسر الأسرع من الصوت.

وجاء ذلك بعد أن اتهمت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية في وقت سابق الولايات المتحدة بإقامة مناورات للتدريب على إسقاط قنبلة نووية على شبه الجزيرة الكورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية مون سانغ غيون إن التدريب جرى الاثنين لكنه امتنع عن إعطاء المزيد من التفاصيل.

وكانت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية قد قالت الثلاثاء إن القاذفة بي-1 بي حلقت فوق كوريا الجنوبية للقيام "بالتدريب على إسقاط قنبلة نووية".

"هدية" كيم

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الثلاثاء أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أشرف على تجربة صاروخية تم التحكم فيها بواسطة نظام توجيه دقيق وأمر بتطوير أسلحة استراتيجية أكثر قوة.

وقالت الوكالة إن الزعيم الكوري الشمالي عبر عن قناعته بأن بلاده "ستحقق قفزة أكبر إلى الأمام في هذا النشاط لإرسال هدية أكبر للأميركيين".

وأطلقت بيونغ يانغ الاثنين صاروخا من طراز سكود سقط في البحر وأعلنت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية بشكل تقليدي عن عملية الإطلاق في اليوم التالي.

اقرأ أيضا: ترامب: كوريا الشمالية لا تحترم الصين

XS
SM
MD
LG