Accessibility links

وثيقة مسربة: روسيا اخترقت أنظمة انتخابية أميركية


مقر وكالة الأمن القومي في قاعدة فورت ميد

نفذت أجهزة الاستخبارات العسكرية الروسية محاولات متكررة لاختراق أنظمة انتخابية أميركية قبل الانتخابات الرئاسية الأخيرة في تشرين الثاني/نوفمبر 2016، حسب وثيقة مسربة لوكالة الأمن القومي الأميركي.

تشير الوثيقة المؤرخة بتاريخ الـ5 أيار/مايو والتي اطلع عليها موقع "ذي انترسبت"، إلى أن عمليات القرصنة الروسية هدفت على مدى أشهر إلى اختراق شركات خاصة تقدم خدمات إلكترونية لتسجيل الناخبين وأنظمة تتعلق بعملية التصويت.

وحسب الوثيقة المسربة، فإن روسيا قد تكون قد اخترقت أنظمة التصويت في الولايات المتحدة بشكل أكبر مما كان يعتقد في السابق. وتتطرق الوثيقة إلى قيام الروس بتنفيذ عملية تجسس إلكترونية استهدفت شركة خاصة تعمل في هذا المجال في آب/أغسطس 2016.

وترجح الوثيقة قيام روسيا باستخدام المعلومات التي حصلت عليها لشن عمليات انتحال صفة عبر البريد الإلكتروني استهدفت نحو 100 مسؤول انتخابي محلي في الولايات الأميركية.

ولم تشر الوثيقة المسربة إلى ما إذا كانت عمليات الاختراق هذه قد أثرت على نتائج الانتخابات.

وتزامن نشر هذه الوثيقة مع إعلان وزارة العدل الأميركية اعتقال وتوجيه الاتهام لريالتي لي وينر، الموظفة لدى شركة متعاقدة مع الحكومة، بتسريب معلومات سرية للغاية إلى "وسيلة إعلامية".

ولم تربط الوزارة صراحة بين الوثيقة التي كشفتها "ذي انترسبت" والمعلومات التي قالت إن وينر سربتها.

ويأتي نشر هذه الوثيقة قبل ثلاثة أيام من إدلاء المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي الذي أقاله الرئيس دونالد ترامب، بشهادته أمام الكونغرس الخميس بشأن التدخل الروسي في الحملة الانتخابية في 2016.

XS
SM
MD
LG