Accessibility links

تقرير: البنتاغون أعد خطة لضرب كوريا الشمالية استباقيا


قاذفة بي وان بي الأميركية تحلق بمرافقة طائرات حربية كورية جنوبية - أرشيف

قال مسؤولون أميركيون لشبكة NBC الإخبارية إن وزارة الدفاع (البنتاغون) أعدت خطة لتوجيه ضربة استباقية ضد كوريا الشمالية باستخدام قاذفات القنابل B-1B.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين عسكريين وضابطين متقاعدين كبار معلومات تفيد بأن الخطة تتضمن ضربة جوية تنفذها قاذفات تنطلق من قاعدة أندرسون الجوية في جزيرة غوام الأميركية التي هددت كوريا الشمالية بشن هجوما عليها.

وأشارت الشبكة إلى أن هذه القاذفات نفذت 11 مناورة تدريبية مشابهة منذ أيار/ مايو الماضي.

وقال الأدميرال المتقاعد جيمس ستافريديس، القائد الأعلى السابق للقوات المتحالفة في أوروبا، إن هذه الضربة تعد أحد الخيارات العسكرية للتعامل مع تهديدات بيونغ يانغ، ويمكن أن تساعد على الأقل في احتواء التصعيد.

وأشارت الشبكة إلى أن الخطة تشمل توجيه ضربات لحوالي 24 هدفا تشمل مواقع لإطلاق الصواريخ ومنشآت لتقديم الدعم للبرنامج الصاروخي الكوري الشمالي.

خطة لضرب غوام

في غضون ذلك، قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية إن بيونغ يانغ ستعكف على وضع خطة بحلول منتصف الشهر الجاري لإطلاق أربعة صواريخ متوسطة المدى على جزيرة غوام قبل عرضها على رئيس البلاد كيم جونغ أون لاتخاذ قرار بشأن تنفيذها.

وأكدت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن بيونغ يانغ ستستمر في متابعة أقوال وأفعال الولايات المتحدة عن كثب.

وجاء في تقرير للوكالة أن الجيش الكوري الشمالي يعكف على وضع خطة "لعرقلة القوات" التي تتمركز في المواقع العسكرية الرئيسية في غوام.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد حذر الثلاثاء من أن أية تهديدات جديدة من كوريا الشمالية ضد الولايات المتحدة ستواجه "بالنار والغضب بشكل لم يشهده العالم من قبل".

وهددت بيونغ يانغ بأنها "تدرس بنوع من التأني" إمكانية ضرب جزيرة غوام.

وأكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الأربعاء على ضرورة أن توقف كوريا الشمالية مساعيها لحيازة أسلحة نووية، وألا تفكر في القيام بأعمال يمكن أن تؤدي إلى نهاية نظامها وتدمير شعبها.

وتبنى مجلس الأمن السبت عقوبات جديدة على النظام الكوري الشمالي بهدف الضغط عليه لإنهاء برنامجيه النووي والصاروخي.

المصدر: NBC/ رويترز

XS
SM
MD
LG