Accessibility links

استطلاع: غالبية الأميركيين يرفضون التخلي عن الخصوصية


شخص يستخدم لوحة مفاتيح

أظهر استطلاع للرأي أن غالبية الأميركيين يرفضون التخلي عن خصوصياتهم فيما يتعلق بنشاطاتهم الإلكترونية حتى لو كان ذلك في إطار تحقيقات في قضايا تتعلق بالإرهاب.

وأفادت نتائج استطلاع وكالة رويترز أن الأميركيين لا يرغبون في مشاركة معلومات عن رسائلهم النصية ومكالماتهم الهاتفية ورسائلهم الإلكترونية وغيرها من النشاطات على الإنترنت حتى لو كان ذلك سيساعد على إحباط مخطط إرهابي.

وقال 75 في المئة إنهم يرفضون السماح للمحققين بمعرفة نشاطاتهم على الإنترنت من أجل مساعدة الحكومة على مكافحة الإرهاب الداخلي، في حين كانت هذه النسبة 67 في المئة عام 2013.

وأفادت الوكالة بأن الأميركيين كانوا أكثر استعدادا لمشاركة معلومات عن خصوصياتهم قبل حوالي أربع سنوات.

وأوضح الاستطلاع الذي أجرى الشهر الماضي أن هناك انقسام بشأن برامج المراقبة الحكومية، ففي حين أبدى البعض مخاوف عميقة بشأن خصوصياتهم، إلا أن البعض أظهر أيضا قدرا من التأييد لتلك البرامج.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG