Accessibility links

تحطم طائرة عسكرية أميركية في بحر الفلبين


حاملة الطائرات رونالد ريغن- أرشيف

قالت البحرية الأميركية إن الطائرة التي كانت تحمل 11 شخصا تحطمت في البحر حوالي الساعة 2:45 بعد الظهر بتوقيت اليابان.

وأشارت في بيان إلى أن السفن والطائرات الأميركية واليابانية تقوم بعمليات البحث عن الثلاثة المفقودين، فيما تم إنقاذ الثمانية الآخرين، وهم بخير وباتوا موجودين على متن حاملة الطائرات "يو إس إس" رونالد ريغان.

ووقع الحادث بينما كانت الطائرة عائدة إلى حاملة الطائرات وقد تحطمت على بعد 500 ميل بحري جنوب شرق أرخبيل أوكيناو الواقع في جنوب اليابان.

وقال الرئيس دونالد ترامب في تغريدة على تويتر إن "البحرية الاميركية تقود عملية بحث وإنقاذ بعد حادث الطائرة. نحن نتابع الوضع. نصلي لجميع المعنيين" بالحادث.

تحديث - 2:45 تغ

تحطمت طائرة عسكرية أميركية على متنها 11 شخصا في بحر الفلبين بينما كانت في طريقها إلى حاملة للطائرات، حسبما أعلنت البحرية الأميركية في بيان الأربعاء.

وجاء في البيان أن "طائرة تابعة للبحرية الأميركية على متنها 11 شخصا بين طاقم وركاب تحطمت في المحيط جنوب شرق أوكيناوا".

وأضاف البيان أن "عمليات إنقاذ الركاب جارية وسيتم تقييم وضعهم الصحي من قبل الفريق الطبي لحاملة الطائرات يو أس أس رونالد ريغن".

وصرح وزير الدفاع الياباني إيتسونوري أونوديرا للصحافيين بأن البحرية الأميركية أبلغته بأن الطائرة سقطت ربما بسبب مشكلة في المحرك.

وسبق لطائرة أميركية عسكرية من طراز MV-22 أن تعرضت لحادث قبالة ساحل أستراليا الشرقي في الخامس من آب/ أغسطس، كان على متنها 26 جنديا من مشاة البحرية تم إنقاذ 23 منهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG