Accessibility links

الرئيس المكسيكي يلغي زيارته إلى واشنطن


الرئيس المكسيكي

أعلن الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو الخميس إلغاء زيارته لواشنطن حيث كان مقررا أن يلتقي نظيره دونالد ترامب في 31 كانون الثاني/ يناير.

وكتب بينيا نييتو على تويتر "أبلغت البيت الأبيض هذا الصباح أنني لن أحضر اجتماع العمل المقرر الثلاثاء".

ودعا ترامب وفي وقت سابق نظيره المكسيكي إلى إلغاء زيارته المقررة للولايات المتحدة، في حال كان يرفض دفع كلفة بناء الجدار بين البلدين.

تحديث 12:32 ت.غ

قال الرئيس دونالد ترامب الخميس إن من الأفضل إلغاء اجتماع مرتقب مع نظيره المكسيكي إنريكي بينيا نييتو إذا كانت المكسيك غير راغبة في دفع تكاليف الجدار الحدودي الذي سيتم تشييده عند الحدود بين البلدين.

وأضاف ترامب في تغريدة على تويتر أن الولايات المتحدة خسرت عددا كبيرا من الوظائف بسبب اتفاقية التجارة الحرة بين دول أميركا الشمالية.

وكان الرئيس المكسيكي قد ألمح إلى إمكانية إلغاء لقائه مع ترامب المقرر في 31 من كانون الثاني/ يناير الجاري، ودان قرار الرئيس الأميركي تشييد الجدار مشددا أن بلاده لن تدفع تكاليف بنائه.

تحديث 12:32 ت.غ

دان الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو قرار نظيره الأميركي دونالد ترامب بدء تشييد جدار حدودي بين البلدين وتعهد الدفاع عن المهاجرين المكسيكيين في الولايات المتحدة.

وقال بينيا نييتو في تسجيل مقتضب بثه التلفزيون الأربعاء "أدين قرار الولايات المتحدة مواصلة بناء الجدار الذي يفرق بيننا منذ سنوات بدلا من أن يجمعنا".

وأضاف أن "المكسيك لا تؤمن بالجدران.. قلتها مرات عدة: المكسيك لن تدفع لأي جدار"، في إشارة إلى وعد ترامب بجعل الجارة الجنوبية تسدد ثمن تشييد الجدار.

وتحت ضغط المعارضة المكسيكية التي دعته إلى إلغاء لقائه مع الرئيس الأميركي المقرر في 31 كانون الثاني/ يناير، قال بينيا نييتو إنه ينتظر عودة وفد رفيع المستوى أرسله إلى واشنطن قبل أن يتخذ أي قرار "حول الخطوات المقبلة".

وقال وزير الخارجية المكسيكي لويس فيديغاراي الذي يزور واشنطن، لشبكة "تيليفيزا" إن "الاجتماع سيعقد" لكن يعود إلى الرئيس المكسيكي الإبقاء عليه أو إلغاءه.

ووقع الرئيس الأميركي الأربعاء مرسوما يطلق مشروع بناء الجدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وبعيد إعلان ذلك، قال الرئيس المكسيكي إنه طلب من 50 قنصلية لبلاده في الولايات المتحدة أن "يدافعوا عن حقوق المهاجرين المكسيكيين". وأضاف أن "جالياتنا ليست وحيدة والحكومة المكسيكية ستقدم لها المساعدة القانونية التي تضمن الحماية اللازمة لها".

ويأتي هذا القرار الذي أثار جدلا بينما يقوم وزيرا الخارجية والاقتصاد المكسيكيان بزيارة واشنطن للإعداد للقاء بين رئيسي البلدين، بعد خمسة أشهر على زيارة ترامب إلى العاصمة المكسيكية.

XS
SM
MD
LG