Accessibility links

التحالف: ملتزمون بدعم العراق حتى دحر داعش نهائيا


قوات عراقية قرب الحويجة، أرشيف

جدد نائب قائد التحالف الدولي ضد داعش للاستراتيجية والإسناد الميجر جنرال فيلكس غيدني التزام التحالف بدعم العراق حتى إلحاق الهزيمة النهائية بالتنظيم، وأكد استمرار المهمة في سورية إلى حين دحر داعش هناك أيضا.

وقال المسؤول العسكري البريطاني في تصريحات لـ"راديو سوا" إن تحرير العراق يشكل "انتصارا لا يصدق لقوات الأمن العراقية"، مشيرا إلى أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة "دعم المعركة ضد داعش لكن العراقيين هم الذين خاضوها والعالم مدين لجميع الذين حاربوا في تلك المعارك بالامتنان".

وأشار غيدني إلى أن داعش لا يزال يشكل تهديدا على سلامة العراق وأكد أن المعركة ضده لم تنته بعد. وقال إن "عددا من قادة داعش الذين هجروا ساحة المعركة تسللوا مجددا إلى صفوف السكان الذين كانوا يرهبونهم في السابق، والقوات العراقية مدعومة من التحالف الدولي ستستمر في مطاردتهم حتى لا يتبقى منهم أي أحد".

وأعلن رئيس الوزراء العراقي في التاسع من كانون الأول/ديسمبر انتهاء الحرب ضد داعش وسيطرة قوات بلاده "بشكل كامل" على الحدود السورية-العراقية وذلك بعد نحو عام من انطلاق العمليات العسكرية ضد التنظيم من الموصل.

وقال غيدني إن على الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان التركيز على هدف إلحاق الهزيمة النهائية بداعش، وأعرب عن أمله أن تستمر مظاهر الوحدة الوطنية بين جميع مكونات الشعب العراقي.

وأضاف "من الواضح أن كلا الجانبين يريدان إلحاق الهزيمة بداعش، والشعب العراقي حرر بلاده عبر الوحدة الوطنية ونأمل أن تستمر تلك الوحدة الوطنية التي رأيناها في المعركة ضد داعش في المستقبل على المستويين الأمني والسياسي في هذا البلد".

يذكر أن داعش سيطر في عام 2014 على ما يقارب ثلث مساحة العراق، بعد اجتياحه مناطق واسعة فيه وفي سورية المجاورة.

وبالنسبة لسورية، قال نائب قائد التحالف ضد داعش للاستراتيجية والإسناد إن ادعاءات روسيا حول تعاون مزعوم بين التحالف وعناصر داعش في سورية "مجرد هراء وافتراءات لا أساس لها من الصحة"، مضيفا أن الدول الـ70 في التحالف ملتزمة جميعها بتدمير داعش وإلحاق هزيمة نهائية به.

اقرأ أيضا: التحالف يحدد مهماته المستقبلية في سورية والعراق

وصرح بأن الادعاءات الروسية بهزيمة داعش في الأراضي السورية غير صحيحة، مؤكدا أن عناصر التنظيم "يتحركون بحرية ومن دون عقاب في مناطق خاضعة لسيطرة النظام"، وأكد في المقابل أن "التحالف والقوات الشريكة تستمر في دحر داعش في عدد من المناطق ونتعامل أيضا مع عناصر داعش الذين يتحركون على ما يبدو من دون عقاب في مناطق تعتقد روسيا أنه تم تطهيرها".

وأكد غيدني أن التحالف لن ينهي مهمته في الأراضي السورية حتى القضاء النهائي على داعش، وأردف قائلا "سنستمر في دعم قوات سورية الديموقراطية لتدمير داعش وتحرير الأراضي وسندعم أيضا قوات الأمن المحلية التي ستحافظ على السلام والاستقرار في تلك المناطق من أجل استكمال إلحاق الهزيمة بداعش".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG