Accessibility links

وزير الاستخبارات الإسرائيلي في أميركا لبحث نفوذ إيران


وزير الاستخبارات والنقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس - أرشيف

قال وزير الاستخبارات والنقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس الأربعاء إن بلاده تسعى إلى "تفاهم" مع إدارة الرئيس دونالد ترامب من أجل عدم السماح لإيران بإقامة موطئ قدم عسكري دائم لها في سورية، وذلك في مقابلة أجراها الأربعاء مع وكالة "رويترز".

وقال كاتس الذي يزور الولايات المتحدة إنه سيسعى خلال لقاءاته مع مسؤولي البيت الأبيض وكبار المشرعين إلى حثهم على الضغط من أجل فرض مزيد من العقوبات الأميركية على إيران وحزب الله اللبناني.

وأضاف "أريد التوصل إلى تفاهم بين الولايات المتحدة وإسرائيل على عدم السماح لإيران بنشر قوات عسكرية بشكل دائم في سورية، جوية أو برية أو بحرية".

وتابع أن هذا ينبغي أن يكون جزءا من أي اتفاق دولي في المستقبل لإنهاء الحرب الأهلية السورية الدائرة منذ نحو ست سنوات.

وأكد كاتس الذي ينتمي إلى حزب ليكود بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل لا تطلب من واشنطن إرسال مزيد من القوات إلى سورية وإنما تطلب "تحقيق هذا بالحديث مع الروس وبتهديد إيران... وبالعقوبات وأمور أخرى."

ومن المقرر أن يجتمع كاتس مع مبعوث ترامب إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات.

وتشير تقديرات لمسؤولين إسرائيليين إلى أن إيران تشرف على ما لا يقل عن 25 ألف مقاتل في سورية بينهم أعضاء في الحرس الثوري الإيراني وفصائل شيعية من العراق ومجندون من أفغانستان وباكستان.

وتأتي زيارة كاتس بعد أسبوع من اتهام وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون لإيران بالقيام باستفزازات متواصلة مثيرة للقلق وتزعزع استقرار دول في الشرق الأوسط، وذلك في وقت بدأت فيه إدارة ترامب مراجعة سياساتها تجاه طهران.

وقال تيلرسون إن المراجعة لن تبحث فقط التزام طهران بالاتفاق النووي الموقع في 2015 وإنما أيضا سلوكها في المنطقة.

وجدد كاتس التأكيد على تعهد إسرائيل بشن ضربات جوية بين الحين والآخر في سورية ضد مقاتلي حزب الله.

وتتهم إسرائيل حزب الله بنقل صواريخ عبر سورية إلى الأراضي اللبنانية وتعتبر أن أي نقل لأسلحة متطورة "كاسرة للتوازن" هو "خط أحمر".

XS
SM
MD
LG