Accessibility links

تدشين السفارة الأميركية في القدس.. ترامب سيشارك عبر الفيديو


لافتة تشير إلى "السفارة الأميركية" في القدس

سيشارك الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين في حفل تدشين السفارة الأميركية في القدس، ولكن عبر الفيديو، وفق ما أعلن الجمعة سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل ديفيد فريدمان.

وكان الرئيس ترامب أعلن في السادس من كانون الأول/ديسمبر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل السفارة من تل أبيب وفقا لوعد قطعه خلال حملته الانتخابية.

وقد أعرب ترامب عن الأمل في حضور حفل التدشين لكنه سيمثل بمساعد وزير الخارجية جون سوليفان وابنته إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر مستشار البيت الأبيض.

وقال السفير الأميركي الذي كان يتحدث من تل أبيب "إننا في غاية السرور وننتظر بفارغ الصبر المشاركة في هذا الحدث التاريخي".

وأوضح فريدمان أن الحفل سيكون "ثنائيا" أميركيا إسرائيليا، مقللا من أهمية المعلومات التي تحدثت عن مقاطعة بلدان عدة لا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف "على المدى الطويل، نحن مقتنعون بأن هذا القرار يخلق فرصة لتحقيق تقدم في عملية السلام القائم على وقائع وليس على تخيلات، ونحن متفائلون نسبيا بأن هذه العملية ستؤدي في نهاية المطاف إلى مزيد من الاستقرار".

تحديث 19:40 ت.غ

قال مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية، الجمعة إن افتتاح سفارة واشنطن في القدس بعد نقلها من تل أبيب سيساهم في دفع عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين "على أساس الواقع بدل الأوهام".

ونفى المسؤول أن يكون هذا القرار قد أدى إلى عزل الولايات المتحدة إقليميا أو دوليا موضحا أن دولا عربية بدأت تعيد النظر في مواقفها من إسرائيل.

وأشاد باعتراف وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد الخليفة بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد القصف الإيراني.

وتوقع المسؤول مشاركة حوالي 800 شخص في حفل افتتاح السفارة الاثنين المقبل من بينهم أعضاء في الكونغرس ومسؤولون أميركيون.

XS
SM
MD
LG