Accessibility links

سجن مهاجر سوداني في فرجينيا لدعمه داعش


أمام محكمة في نيويورك- أرشيف

قضت محكمة أميركية بسجن مهاجر سوداني من ولاية فرجينيا 11 عاما لمساعدته شخصا آخر على الانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وإلى جانب تلك العقوبة المقررة، أمرت المحكمة الجزئية في فرجينيا أيضا بإخضاع محمود أمين محمد الحسن (26 عاما) للمراقبة 10 سنوات بعد الإفراج عنه.

وقالت وزارة العدل إن الحسن، وهو سائق سيارة أجرة سابق، قد اعترف في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بأنه نقل بسيارته جوزيف حسن فاروق إلى مدينة ريتشموند بفرجينيا في كانون الثاني/يناير 2016.

وأضافت في بيان أن فاروق خطط للتوجه جوا من ريتشموند إلى الشرق الأوسط للقتال في صفوف داعش على أن يتبعه الحسن في موعد لاحق.

وألقي القبض على فاروق الذي أعطاه الحسن مبلغا من المال في مطار ريتشموند.

ويأتي اعتقال الرجلين في إطار الجهود التي تبذلها السلطات الأميركية لمنع تجنيد مقاتلين في صفوف التنظيم الذي يسيطر على مساحات كبيرة من سورية وجزء من مدينة الموصل في العراق.

المصدر: وزارة العدل الأميركية/ رويترز

XS
SM
MD
LG