Accessibility links

قلق أميركي من تصاعد العنف في الغوطة الشرقية


أطفال سوريون في إحدى مستشفيات الغوطة الشرقية جراء القصف الحكومي على المنطقة- أرشيف

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت الثلاثاء عن "بالغ قلقها" إزاء تصاعد الهجمات على الغوطة الشرقية، وهو ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات بجروح.

وقالت ناورت للصحافيين إن "وقف العنف يجب أن يبدأ الآن" منتقدة "سياسة الحصار والتجويع" التي يمارسها نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وتقصف قوات النظام منذ ليل الأحد بالطائرات والمدفعية والصواريخ مدنا وبلدات في الغوطة الشرقية التي تحاصرها منذ عام 2013.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن 231 مدنيا، بينهم 57 طفلا، قتلوا خلال الـ48 ساعة الماضية في المنطقة.

وحذرت الأمم المتحدة من أن "الوضع الإنساني يخرج عن السيطرة".

اقرأ أيضا: الغوطة.. أهال مفجوعون يبحثون عن أطفالهم في المستشفيات

XS
SM
MD
LG