Accessibility links

تحذير طبيب من الترويج لتقنية إنجاب طفل من ثلاثة أشخاص


طفل حديث الولادة

حذرت إدارة الأغذية والأدوية الأميركية مدير مركز خصوبة في نيويورك من الترويج لتقنية جديدة كان قد أعلن عنها في وقت سابق وتتيح إنجاب طفل من امرأتين ورجل.

وأوردت صحيفة واشنطن بوست أن الإدارة أرسلت الجمعة خطابا إلى الطبيب جون تشانغ قالت فيه إن ترويجه لهذه التقنية غير مسموح به في الولايات المتحدة.

وأضافت الصحيفة أن الكونغرس منع الوكالة الأميركية من التصريح بإجراء أية تجارب من هذا النوع على الأراضي الأميركية.

وكانت الجمعية الأميركية للطب التناسلي قد أعلنت في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي ولادة أول طفل في العالم في نيسان/ أبريل من نفس العام بفضل تقنية تلقيح تقوم على استخدام الأحماض النووية الوراثية لثلاثة أشخاص.

وتقوم تلك التقنية على إزالة مواد جينية تسبب أمراضا من نواة بويضة الأم واستبدالها بمواد جينية سليمة من امرأة أخرى.

وكانت الأم تعاني من "متلازمة لي" وهي عبارة عن اضطراب عصبي نادر ينتقل بالوراثة ويؤدي إلى تدهور الجهاز العصبي المركزي ومضاعفات صحية أخرى للطفل قد تؤدي إلى وفاته.

واضطر الفريق الطبي إلى إجراء العملية في المكسيك حيث أبصر الطفل النور، لأن استخدام هذه التقنية غير مسموح به في الولايات المتحدة.

وعمدت الأم المريضة إلى هذا الإجراء بعدما أنجبت طفلين تبين أنهما أصيبا بهذه المتلازمة التي أدت إلى وفاتهما، وبعدما حملت أيضا مرتين وانتهى حملها بإجهاض لا إرادي.

المصدر: صحف أميركية

XS
SM
MD
LG