Accessibility links

التحالف يشن غارة لعرقلة قافلة داعش نحو شرق سورية


بريت مكغيرك

شن التحالف الدولي بقيادة واشنطن غارة جوية لعرقلة تقدم حافلات تقل مسلحين من تنظيم داعش قادمة من لبنان ومتجهة نحو شرق سورية، حسب ما قال المتحدث باسم التحالف الكولونيل راين ديلون الأربعاء لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال ديلون للوكالة: "لمنع القافلة من التقدم شرقا، أحدثنا فجوة في الطريق ودمرنا جسرا صغيرا" في إشارة إلى تنفيذ غارة جوية.

وغادر مئات من مقاتلي داعش الاثنين منطقة حدودية بين لبنان وسورية، بناء على اتفاق يتيح لهم الانسحاب إلى منطقة خاضعة لتنظيم داعش في شرق سورية.

وينص الاتفاق الذي أبرمه حزب الله والجيش اللبناني مع عناصر داعش في جرود بعلبك على خروجهم لمنطقة البوكمال السورية مقابل وقف إطلاق النار والكشف عن مصير جنود لبنانيين اختطفهم التنظيم عام 2014.

وفي سياق متصل شددت القيادة المركزية للجيش الأميركي في بيان على أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لم يتوسط في اتفاق الانسحاب.

وأوضح البيان أن داعش يمثل تهديدا عالميا، مشيرا إلى أن السماح بانتقال عناصر إرهابية من مكان إلى آخر لن يساهم في حل مشكل القضاء على الإرهاب.

المساعدات الأميركية

ونفى مسؤول في الخارجية الأميركية جملة وتفصيلا التقارير التي تحدثت عن أن الولايات المتحدة اتخذت قرارا بوقف الدعم العسكري للبنان واسترجاع 50 دبابة حديثة سلمت للقوات المسلحة اللبنانية مؤخرا.

وقال المسؤول الأميركي لقناة "الحرة" إن الجيش اللبناني يدافع بنجاح عن حدود لبنان ويقاتل داعش ومتطرفين آخرين على الجبهات وهو المدافع الشرعي الوحيد عن سيادة لبنان وأمنه واستقراره.

ووصف المتحدث الجيش اللبناني بالشريك القيم في القتال ضد داعش، مؤكدا استمرار التزام الولايات المتحدة بتعزيز قدراته عبر تقديم التدريب والمعدات التي يحتاجها لتعزيز قدرته على حماية لبنان والحفاظ على استقراره.

وتابع قائلا "لقد حققت القوات المسلحة اللبنانية خطوات متقدمة ضد داعش ومتطرفين آخرين خلال السنوات الأخيرة بما فيها إحباط هجمات خطط لها داعش وتدمير مقرات قيادية له وتوقيف مسؤولين في التنظيم في لبنان وقتل مقاتلين منه على أرض المعركة".

ومن جانب آخر تحدث المسؤول الأميركي عن استمرار "مخاوف الولايات المتحدة حيال العمليات العسكرية التي يقوم بها حزب الله في لبنان والتي تخرق قرار مجلس الأمن الدولي 1701 عبر تحدي دعوة المجتمع الدولي إلى نزع السلاح".

مكغيرك: الإرهابيون يجب أن يقتلوا

وانتقد المبعوث الأميركي لدى التحالف الدولي ضد داعش بريت مكغيرك هذا الاتفاق قائلا في تغريدة "إن الإرهابيين يجب أن يقتلوا في أرض المعركة، لا أن ينقلوا في باصات عبر سورية إلى الحدود العراقية بدون موافقة العراق".

وأضاف مكغيرك أن التحالف سيساعد في ضمان عدم دخول "هؤلاء الإرهابيين" إلى العراق.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد قال إن نقل أعداد كبيرة من داعش إلى المناطق الحدودية مع العراق "أمر غير مقبول".

وقال المتحدث باسم البنتاغون لشؤون الشرق الأوسط إريك باهون لقناة "الحرة" إن التحالف الدولي ليس طرفا في اتفاق حزب الله مع داعش.

وأضاف باهون أن نقل مقاتلي التنظيم لا يحل المشكلة وأن التحالف يراقب حركة القافلة وسيتخذ قرارا بشأنها في الوقت المناسب.

XS
SM
MD
LG