Accessibility links

صحيفة: الصين متورطة في قرصنة معلومات حساسة للبحرية الأميركية


سفينة أميركية تعبر بحر الصين الجنوبي

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أميركيين لم تذكر أسماءهم إن متسللين حكوميين صينيين اخترقوا أجهزة كمبيوتر خاصة بمتعاقد مع البحرية الأميركية وسرقوا كمية كبيرة من البيانات الحساسة للغاية عن الحرب في أعماق البحار من بينها خطط تتعلق بصاروخ مضاد للسفن أسرع من الصوت لاستخدامه في الغواصات الأميركية.

وقال المسؤولون للصحيفة شريطة عدم نشر أسمائهم بشأن تحقيق جار تجريه البحرية ويساعد فيه مكتب التحقيقات الاتحادي إن هذا الاختراق حدث في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير.

وقالت "واشنطن بوست" إن القراصنة تمكنوا من سرقة 614 غيغابايت من البيانات، بما في ذلك معلومات تتعلق بأجهزة الاستشعار وأنظمة التشفير فضلا عن مشروع يحمل اسم "التنين البحري".

ولم يُعلق الناطق باسم البحرية بيل سبيكس على معلومات الصحيفة، لكنه قال إن البنتاغون يتكيف باستمرار مع التهديد السيبراني.

وقالت البحرية في تصريحات لوكالة رويترز: "وفقا للقواعد الاتحادية فإن الإجراءات السارية تُلزم الشركات بإخطار الحكومة عندما يقع حادث إلكتروني يكون له آثار سلبية فعلية أو محتملة على شبكاتها التي تتضمن معلومات غير سرية خاضعة للرقابة. ومناقشة تفصيلات أخرى في هذا الوقت سيكون أمرا غير مناسب".

XS
SM
MD
LG