Accessibility links

مجلس الأمن يقر عقوبات ضد بيونغ يانغ


عملية إطلاق سابقة لصاروخ في كوريا الشمالية

قال مراسل "الحرة" السبت إن مجلس الأمن الدولي تبنى القرار الجديد الذي تضمن عقوبات مشددة على كوريا الشمالية.

وأصدر المجلس بإجماع أعضائه الـ15 قرارا يتضمن عقوبات مشددة على بيونغ يانغ من شأنها حرمانها من عائدات سنوية تقدر بمليار دولار.

وقال الرئيس دونالد ترامب في تغريدة إن التصويت سيكون له أثر مالي كبير.

ويهدف هذا القرار إلى دفع كوريا الشمالية للتفاوض بعد قيامها بإطلاق صاروخ عابر للقارات في الرابع من تموز/يوليو، اعتبرته القوى الكبرى تهديدا للأمن العالمي. كما قامت بيونغ يانغ في الـ 28 من نفس الشهر بإطلاق صاروخ مماثل.

تحديث 19:11 ت.غ

يصوت مجلس الأمن الدولي السبت على مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة الجمعة يقضي بحرمان كوريا الشمالية من عائدات صادراتها لمعاقبة برنامجيها النووي والبالستي.

وأوضح دبلوماسيون أن التصويت على العقوبات الجديدة التي تشمل خصوصا الفحم والسمك وثمار البحر سيجري عند الساعة 15:00 (19:00 ت.غ). ويأمل الأميركيون ألا يصطدم القرار بفيتو صيني أو روسي.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي آتش. آر. ماكماستر السبت لقناة "أم أس أن بي سي": "علينا أن نبذل ما في وسعنا للضغط على هذا النظام، للضغط على كيم جونغ أون والمقربين منه ليتوصلوا إلى خلاصة مفادها أن التخلي عن السلاح النووي من مصلحتهم".

تحديث السبت 18:46 ت.غ

الحرة/ نبيل أبي صعب

قال دبلوماسيون مساء الجمعة إن مجلس الأمن سيصوت السبت على عقوبات تستهدف كوريا الشمالية بسبب تجاربها الصاروخية البالستية.

وحصلت "الحرة" على مشروع قرار أعدته الولايات المتحدة بالتشاور مع الصين يفرض عقوبات مضاعفة على كوريا الشمالية ويحرمها من موارد مالية أساسية ويعيق قدرتها على الاتصال بالنظام المالي العالمي.

وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن إن التصويت على مشروع القرار سيتم في جلسة علنية لمجلس الأمن السبت عند الثالثة بعد الظهر بتوقيت نيويورك، بعد نحو شهر من المفاوضات على بنوده لاسيما بين الولايات المتحدة والصين.

وإلى جانب العقوبات، يدعو القرار إلى استئناف المفاوضات السداسية الهادفة إلى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بالطرق السلمية والدبلوماسية، ويشدد على ضرورة احترام كل من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سيادة الطرف الآخر.

ويدرج القرار لائحة محظورات جديدة تشمل منع بيونغ يانغ من تصدير مواد أساسية تشكل مورداً رئيسياً لها من العملة الصعبة، لاسيما الفحم والحديد والرصاص والمأكولات البحرية.

ويؤكد المشروع على ضرورة تقيد كل الدول بنظام العقوبات بشكل صارم ومنع مرور المواد المحظورة من أراضيها أو موانئها الجوية أو البحرية أو على متن سفن تحمل أعلامها.

ويضيف مشروع القرار لائحة من تسعة مسؤولين عسكريين ومصرفيين وأربعة مصارف في كوريا الشمالية إلى نظام العقوبات القائم حالياً.

تحديث: 23:42 ت.غ

قال دبلوماسي في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الجمعة إن مسودة قرار قدمته واشنطن للمجلس تستهدف تقليص إيرادات كوريا الشمالية السنوية من الصادرات والبالغة ثلاثة مليارات دولار بواقع الثلث من خلال حظر صادرات البلاد من الفحم والحديد والحديد الخام والرصاص والرصاص الخام والمأكولات البحرية.

وأضاف الدبلوماسي الذي تحدث لرويترز مشترطا عدم الكشف عن اسمه أن "الثقة عالية" في أن الصين، حليفة كوريا الشمالية، وروسيا ستدعمان مسودة القرار الذي وزع على أعضاء المجلس المؤلف من 15 دولة عضوا الجمعة.

وقال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة تهدف لإجراء تصويت السبت بهدف تشديد العقوبات بسبب تجربتين لصواريخ بالستية عابرة للقارات أجرتهما بيونغ يانغ في تموز/يوليو رغم أن روسيا وبعض دول المجلس طلبت مزيدا من الوقت.

وتحتاج المسودة لإقرارها إلى موافقة تسعة أعضاء دون اعتراض أي من الأعضاء الخمسة الدائمي العضوية وهم الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا.

XS
SM
MD
LG