Accessibility links

'بكت في فيديو'.. فيكتوريا سيكريت تعتذر لأميركية من أصل إفريقي


كمبرلي هاوزا

اعتذرت سلسلة المحال التجارية "فيكتوريا سيكريت" لفتاة أميركية تُدعى كمبرلي هوزا بعد تعرضها لتمييز عنصري وطردت من أحد متاجر الشركة في ولاية آلاباما.

وقالت الفتاة في مقطع فيديو نشرته على فيسبوك إن سبب طردها "يعود لكونها سوداء".

وأعلنت الشركة أن الموظفة المتورطة في هذه الحادثة "لم تعد تعمل في الشركة".
وأكدت فيكتوريا سيكريت في حسابها الرسمي على موقع فيسبوك أن ما حدث "لا يمثل الشركة وقيمها"، وأن "جميع العملاء تتم معاملتهم باحترام شديد دون النظر إلى العرق".

وكانت الفتاة قد قالت في مقطع الفيديو الذي نشرته الأربعاء إن سيدة تعتقد أنها مديرة المتجر طلبت منها "المغادرة" هي وسيدة أخرى أيضا من أصل إفريقي.

وتقول هوزا إن سبب الطرد يعود إلى اتهام أميركية من أصل إفريقي بالسرقة من المتجر، أثناء وجود كمبرلي، وهو ما دعا أحد العاملين إلى طرد جميع الذين كانوا من أصل إفريقي.

وقالت الفتاة باكية في مقطع الفيديو: "لا أريد أن أتهم أحدا بالعنصرية، لكن لماذا اعتقد البعض أن وجود ثلاث فتيات من أصل إفريقي في مكان واحد يعني أنهن معا؟".
شاهد مقطع الفيديو الذي صورته كمبرلي بعد طردها من المتجر:

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG