Accessibility links

يونايتد تمنع فتيات من ركوب الطائرة بسبب 'السروال الضيق'


طائرات تابعة لشركة يونايتد أيرلاينز -أرشيف

منعت الخطوط الجوية الأميركية "يونايتد" فتاتين من ركوب إحدى طائراتها الأحد بسبب الملابس التي كانتا ترتديانها، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست، كما اضطرت ثالثة إلى تغيير ملابسها كي لا تفوتها الرحلة.

وكانت الفتيات يرتدين سراويل رياضية مطاطية (Leggings) مصنوعة من مادة "سباندكس" Spandex.

وأفادت مغردة بأنه تم إيقاف ثلاث فتيات بسبب ارتدائهن سراويل رياضية "مقبولة"، وتم منع فتاتين منهما من ركوب الطائرة. ​

أما الفتاة الثالثة فقد اضطرت إلى ارتداء تنورة فوق السروال قبل السماح لها بدخول الطائرة التي كانت في رحلة من مدينة دنفر إلى مينابوليس، بحسب شهود عيان في المكان.

وأضافت المغردة نفسها والتي كانت في المطار أن إحدى الفتيات تبلغ من العمر 10 سنوات وبدت ملابسها "عادية ومناسبة"، مضيفة "يبدو أن يونايتد تقوم بمراقبة ملابس النساء والفتيات".

وردت الخطوط الجوية عبر حسابها على تويتر ​بأن يونايتد لها الحق في رفض صعود مسافرين "لا يلبسون بشكل مناسب"، مضيفة أن عقد المسافرين الخاص بخطوط يونايتد من أجل سلامة المسافرين وأعضاء الطاقم، ينص على أن الخطوط تستطيع رفض مسافرين "حفاة القدمين أو الذين لا يلبسون بشكل مناسب"، ولكن دون تقديم تعريف أو شرح لما تعنيه عبارة "اللبس بشكل مناسب".

وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بتوجية الانتقاد لخطوط يونايتد الجوية ووصف كثيرون الحادث بـ"المريع" و"الهراء"، متسائلين عن سبب منع هذا النوع من السراويل الذي تلبسه نساء كثيرات لممارسة رياضة اليوغا أو أثناء السفر.

ووصفت مغردة ما قامت به يونايتد بالتمييز الجنسي "المقرف".

المصدر: واشنطن بوست/ وسائل التواصل الاجتماعي

رأيك

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG