Accessibility links

يونيسف: الأزمة الاقتصادية تهدد تعليم ملايين الأطفال باليمن


أطفال يمنيون

حذرت الأمم المتحدة الاثنين من أن الحرب المستمرة منذ عامين في اليمن قد تحرم جيلا من الأطفال من التعليم، ما قد يجعلهم أكثر عرضة للزواج المبكر أو التجنيد للقتال في الصراع الذي راح ضحيته 10 آلاف شخص على الأقل.

وشددت ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" باليمن ميرتشيل ريلانو في مؤتمر صحافي بالعاصمة صنعاء على أن "عدم دفع الرواتب لشهور أثر على ثلاثة أرباع المعلمين، ما يعني أن 4.5 مليون طفل قد لا يستكملون عامهم الدراسي".

وتابعت "هؤلاء الأطفال الذين لا يذهبون للمدرسة عرضة لخطر التجنيد (للخدمة العسكرية) وقد تصبح الفتيات ضحايا للزواج المبكر."

وبدأت الأزمة العام الماضي عندما نقلت الحكومة المعترف بها دوليا البنك المركزي إلى خارج العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

وتقول الحكومة إن الحوثيين نهبوا البنك، وإنها تحاول تسديد كل المدفوعات رغم ما تصفه بعرقلة المسلحين للتحويلات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG