Accessibility links

الأمم المتحدة: الهجوم على الحديدة قد يودي بـ250 ألف شخص


آثار غارة جوية سابقة في الحديدة باليمن

حذرت الامم المتحدة الجمعة من تأثير اندلاع معركة محتملة في ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون، مع تقدم القوات الموالية للحكومة المدعومة من السعودية والامارات نحو الميناء.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي في بيان إن "أي هجوم عسكري أو حصار على الحديدة سيؤثر على مئات الالاف من المدنيين الأبرياء".

وأكدت غراندي أن "المنظمات الإنسانية سارعت إلى وضع خطة طوارئ"، مضيفة أن "في أسوأ الحالات، نخشى أن يخسر نحو 250 ألف شخص كل شيء، حتى حياتهم".

وتقدر الأمم المتحدة أن هناك قرابة 600 ألف مدني يعيشون في الحديدة والمناطق القريبة.

ويعتبر ميناء مدينة الحديدة المدخل الرئيسي للمساعدات المتجهة إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين في اليمن، لكن التحالف يرى فيه منطلقا لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر.

XS
SM
MD
LG