Accessibility links

جرائم داعش في العراق.. قرار دولي وشيك لجمع الأدلة


نازحون من الموصل- أرشيف

يستعد مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار جديد خلال الأيام المقبلة بهدف جمع الأدلة التي تدين تنظيم داعش بارتكاب جرائم في العراق، حسبما أفاد به مصدر دبلوماسي على إطلاع على مسودة القرار لوكالة أسوشييتد برس.

ويخول مشروع القرار الذي يجري الإعداد له حاليا، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إنشاء فريق تحقيق لمساعدة حكومة بغداد على إيجاد أدلة لإدانة عناصر التنظيم بارتكاب جرائم ترقى إلى "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وقتل جماعي".

ورجح المصدر الدبلوماسي أن يتم التصويت على مشروع القرار الخميس المقبل.

وكان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري قد وجه رسالة إلى الأمم المتحدة الشهر الماضي يطلب فيها المساعدة الدولية بهذا الشأن، موضحا أن بريطانيا والعراق يعملان على صياغة مشروع قرار لطرحه على المجلس لضمان إجراء المحاسبة على جرائم التنظيم في بلاده.

وقالت لجنة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في سورية إن داعش لا يزال يرتكب إبادة جماعية بحق الأقلية الأيزيدية في العراق.

وأكد مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين في تموز/يوليو الماضي أن العراق بصدد مواجهة سلسلة من التحديات في مجال حقوق الإنسان بعد استعادة الموصل من قبضة داعش. وقال إن أهالي المدينة "عانوا من تصرفات منحرفة ووحشية لا توصف" على يد مقاتلي التنظيم.

وسيطر داعش منتصف 2014 على نحو ثلث الأراضي العراقية وارتكب مجازر وأعمال قتل وحشية في المناطق التي رزحت تحت سيطرته قبل أن تنجح القوات العراقية بطرده منها واسترجعاها. ولم يتبق لداعش في العراق سوى بعض الجيوب الصغيرة في محافظتي كركوك والأنبار وديالى.

XS
SM
MD
LG