Accessibility links

روسيا تستخدم حق الفيتو ضد مشروع قرار أممي يندد بإيران


مجلس الأمن

استخدمت روسيا الاثنين حق الفيتو في مجلس الأمن ضد مشروع قرار بريطاني دعمته الولايات المتحدة وفرنسا يقضي بتجديد حظر نقل السلاح إلى اليمن مع التنديد بإيران.

واعتمد المجلس بعد ذلك قرارا بالإجماع اكتفى بتجديد الحظر من دون الاشارة إلى إيران.

وصوتت 11 دولة على مشروع القرار، الذي دعمته الولايات المتحدة بشدة، قبل أن تستخدم روسيا الفيتو ضده.

وامتنعت الصين وكازخستان عن التصويت، فيما صوتت بوليفيا ضد مشروع القرار.

ويستلزم تمرير أي قرار من مجلس الأمن موافقة تسعة من أعضائه الخمسة عشر، مع عدم وجود تصويت بالفيتو من أي من الأعضاء الخمسة الدائمين وهم بريطانيا وفرنسا والصين وروسيا والولايات المتحدة.

وسعت بريطانيا لتضمين عبارة "قلق خاص" من المجلس بخصوص تقرير أممي وجد أن إيران انتهكت حظر الأسلحة على اليمن في العام 2015.

وبعد الفيتو الروسي، اتهمت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي في بيان روسيا بحماية "النظام الإيراني الراعي للإرهاب" وحذرت من مزيد من الإجراءات ضد إيران.

وقالت هايلي التي كانت في رحلة إلى هندوراس "إذا كانت روسيا ستستخدم الفيتو لمنع أي إجراء ضد سلوك إيران الخطير والمزعزع للاستقرار (في المنطقة)، فالولايات المتحدة وشركاؤها سيضطرون لاتخاذ اجراءات ضد إيران لا يمكن لروسيا منعها".

XS
SM
MD
LG