Accessibility links

الأمم المتحدة تدعو لمساعدة 20 مليون شخص عرضة للمجاعة


أطفال مهددون بالموت بسبب المجاعة في جنوب السودان

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن هيئات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة بحاجة بشكل طارئ إلى 4.4 مليارات دولار لمكافحة المجاعة في اليمن والصومال وجنوب السودان ونيجيريا.

وقال غوتيريش خلال مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة إن أكثر من 20 مليون شخص يعيشون أوضاعاً مأسوية وهم معرضون لخطر المجاعة في هذه البلدان الأربعة وينبغي التحرك الآن لتفادي كوارث على نطاق واسع.

وقال "نحتاج إلى 4.4 مليارات دولار بحلول نهاية آذار/مارس لتفادي كارثة". وحتى الآن، جمعت الأمم المتحدة مبلغ 90 مليون دولار.

وأعلن جنوب السودان الاثنين انتشار المجاعة في ولاية الوحدة الشمالية في حين أعلن نظام الإنذار المبكر بالمجاعة، أن بعض المناطق النائية في شمال شرق نيجيريا تعاني من المجاعة منذ أواخر العام الماضي.

والإنذارات الأربعة بالمجاعة لا مثيل لها في العقود المنصرمة.

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) هذا الأسبوع أن 1.4 مليون طفل يعانون من سوء التغذية الحاد في نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن قد تقضي عليهم المجاعة في الأشهر المقبلة.

وأوضح غوتيريش أن "الوضع خطير. فالملايين من الناس هم بالكاد على قيد الحياة بين سوء التغذية والموت، وعرضة للأمراض واضطروا إلى قتل الحيوانات وأكل الحبوب التي يخزنونها لزرع البذور الموسم المقبل".

وبحسب غوتيريش، فإن اليمن يشكل "أكبر حالة طوارئ للانعدام الغذائي في العالم". وهناك نحو 7.3 مليون شخص في حاجة إلى مساعدات غذائية، داعيا أطراف النزاع في اليمن السماح للمنظمات الإنسانية بالوصول إلى المحتاجين.

وفي شمال شرق نيجيريا، يعاني 5.1 مليون شخص من نقص في الغذاء، ونحو 500 ألف طفل من سوء حاد في التغذية، وسط استمرار النزاع مع جماعة بوكو حرام.

أما في جنوب السودان، فهناك خمسة ملايين شخص في حاجة إلى الغذاء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG