Accessibility links

إدخال الأمير فيليب للمستشفى 'احترازيا'


الأمير فيليب والملكة إليزابيث

أدخل الأمير فيليب (96 سنة) زوج الملكة اليزابيث الثانية، إلى المستشفى مساء الثلاثاء لمعالجته من إصابة مرتبطة بمرض شُخص لديه سابقا، وفق ما أعلن متحدث باسم قصر باكينغهام الأربعاء.

وفي وقت تستعد الملكة لإلقاء خطابها التقليدي في افتتاح الدورة البرلمانية، أُدخل الأمير فيليب إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن مساء الثلاثاء "كتدبير احترازي لمعالجته بسبب إصابة متصلة بمرض مشخص لديه سابقا"، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح المصدر عينه أن "الأمير فيليب يتمتع بروح معنوية عالية وهو يشعر بخيبة أمل بسبب اضطراره لعدم حضور مراسم افتتاح الدورة البرلمانية وسباقات "رويال اسكوت للخيل".

ولفت المتحدث إلى أن الأمير تشارلز نجل إليزابيث الثانية ووريث العرش البريطاني، "سيرافق الملكة" إلى البرلمان، موضحا أنها "ستبقى على اطلاع بتطورات الأوضاع وستشارك في سباقات "رويال اسكوت" كما هو مقرر".

وكان الأمير فيليب أعلن مطلع أيار/مايو أنه سيتقاعد خلال الخريف، إذ سيخفف أنشطته مع الاستمرار بالمشاركة في أحداث عامة من وقت لآخر.

وكان فيليب نفسه حطم سنة 2009 الرقم القياسي لأطول عمر لأزواج الملوك في بريطانيا مطيحا بالأميرة شارلوت زوجة الملك جورج الثالث.

وتعددت تغريدات البريطانيين الذين تمنوا للأمير الشفاء العاجل وأن يستعيد عافيته مجددا.

المصدر: خدمة دنيا/وسائل إعلام بريطانية

XS
SM
MD
LG