Accessibility links

كشفت دراسة حديثة قد لا تعجب نتائجها العزاب، أن الزواج يمكنه أن يساهم في علاج أو الوقاية من الخرف، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام بريطانية.

البحث ركز على دراسة العلاقات الاجتماعية وقال إن العزاب والأرامل هم الأكثر عرضة للإصابة بالخرف.

واعتمدت الدراسة أيضا على نتائج 15 دراسة سابقة، وشارك فيها أكثر من 800 ألف شخص من أوروبا وآسيا ومن الأميركيتين.

وخلصت الدراسة التي نشرت في مجلة علم الأعصاب والطب النفسي، إلى أن الأشخاص الذين لم يتزوجوا بعد هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، بنسبة وصلت إلى 42 في المئة مقارنة بالمتزوجين، وفق ما ذكرت صحيفة الغارديان.

وخلصت أيضا إلى أن نسبة إصابة الأرامل تصل إلى 20 في المئة مقارنة بالمتزوجين، لكن الدراسة لم تجد أي شيء من شأنه أن يفيد بإصابة المطلقين بالخرف.

وقال باحثون من كلية لندن الجامعية التي أعدت الدراسة، إن الأشخاص المتزوجين يصبح لدهم أسلوب حياة جيد مقارنة بغير المتزوجين.

"إن المتزوجين يعيشون حياة أطول وأفضل مقارنة بغيرهم، ولديهم حماية أفضل ضد أعراض مرض الخرف كالزهايمر"، تقول الدكتورة لورا فيليبس، عن مؤسسة الأبحاث حول الزهايمر ببريطانيا.

المصدر: صحف بريطانية

XS
SM
MD
LG