Accessibility links

هل رفض بوريس جونسون الاعتذار للسعودية؟


وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون

أوردت صحيفة الغارديان، الجمعة، أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أبلغ مقربين أنه لا ينوي الاعتذار، خلال زيارته المقبلة للخليج، بخصوص تصريحاته المثيرة للجدل بشأن السعودية.

وقد نأت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بنفسها عن تصريحات جونسون.

وقالت الصحيفة إن الوزير البريطاني يواجه دعوات من منتقديه بتولي وزارة أخرى غير الخارجية، فيما يرى مؤيدوه أنه تحدث "بنزاهة" عن مواقفه.

وكان جونسون قد قال في مقطع فيديو نشرته الغارديان الخميس إن السعودية وإيران تديران "حروبا بالوكالة" في الشرق الأوسط، واصفا الوضع هناك بـ"المأساة".

وأوردت الغارديان أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي لم تطلب من جونسون تقديم اعتذار، واكتفت متحدثة باسمها بالقول إن "لديه فرصة للتحدث مع زعماء الخليج خلال جولته المقبلة".

ومن أبرز الداعمين لموقف جونسون، رئيس حزب العمال جيرمي كوربين الذي ينوي إلقاء كلمة يعبر فيها عن تأييده له وينتقد سجل البحرين والسعودية في مجال حقوق الإنسان.

ورأى أن بعض السياسيين في المنطقة "يسيئون للإسلام" من دون أن يذكر اسم دولة أو جهة معينة، مضيفا أن من أبرز المشاكل في الشرق الأوسط قيام البعض باستغلال الدين من أجل "تعزيز أهدافهم السياسية".

وقال جونسون إن المنطقة تفتقر إلى "شخصيات بارزة" قادرة على تجاوز الاختلافات بين الطوائف الدينية كالسنة والشيعة بهدف جمعهم معا ومنع الحروب بالوكالة.

وتعقيبا على هذه التصريحات، قال مكتب رئيسة الحكومة البريطانية إن التصريحات لا تمثل موقف الحكومة فيما يتعلق بالسعودية والدور الذي تلعبه بالمنطقة، مؤكدا دعم لندن للتحالف الذي تقوده الرياض ضد الحوثيين في اليمن.

المصدر: الغارديان

XS
SM
MD
LG