Accessibility links

مسؤول بريطاني: سياستنا مبنية على مواجهة التطرف لا على احتوائه


السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن

أكد السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن في تصريحات لصحافيين الثلاثاء أن بلاده تواجه الفكر المتطرف نافيا أن تكون سياستها قائمة على احتواء هذا الفكر فقط، حسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقال في تصريحات من مقر السفارة البريطانية في القاهرة "إننا صارمون ونتعامل بقوة في مواجهة الفكر المتطرف مثلما نتعامل بقوة وصرامة في مكافحة الإرهاب".

وأكد أن بلاده تحظر دخول الأشخاص الذين يحرضون على التطرف.

وأشار إلى أن بريطانيا منذ عام 2010 ألقت القبض على 1500 شخص على خلفية هجمات إرهابية، وأوقفت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي 255 شخصا لأسباب ذات صلة بالإرهاب.

وردا على سؤال حول "مراجعة وضع جماعة الإخوان المسلمين لتصنيفها كجماعة إرهابية في بريطانيا"، قال كاسن إن بلاده تراجع قوانينها للتأكد من أن لديها كل القوة "لمواجهة من يشكلون تهديدا لنا، بما في ذلك من قد يقومون بالعنف".

وأوضح أن تطبيق القوانين البريطانية يتعلق بكل الجماعات، بما في ذلك أي شخص مرتبط بالإخوان المسلمين "لأننا لن نسمح ولن نتسامح مع الإرهاب والتطرف في بلدنا وسنواجه ذلك بكل قوة، وسوف نتعامل بصرامة وحسم مع أي شخص ينشر أفكارا مسممة مثل أفكار الحرب بين الإسلام وبريطانيا أو أفكار من هذا القبيل".

وقال "نريد دائما أن نضمن أننا نواجه بصرامة من يقيمون شبكات وجمعيات خيرية ومواقع وحسابات بنكية ومساجد تدعم العنف والتطرف".

وأوضح أن بريطانيا تطبق قوانينها على كل الجماعات، بما فيها جماعة الإخوان المسلمين.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

XS
SM
MD
LG