Accessibility links

بريطانيا تطلق "بريكست" وألمانيا وفرنسا تتشددان


تيريزا ماي توقع رسالة الخروج من الاتحاد الأوروبي

أعلن المجلس الأوروبي في بيان الأربعاء أن الاتحاد الأوروبي سيعمل "بشكل موحد وسيحافظ" على مصالحه في مفاوضات خروج بريطانيا (بريكست).

وقالت الحكومة الألمانية إن بريطانيا ستبقى شريكا لأوروبا وحلف شمال الأطلسي رغم إطلاق آلية الخروج من الاتحاد الأوروبي محذرة من أن المفاوضات لن تكون سهلة.

ورفضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل طلب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إجراء مفاوضات حول خروج بريطانيا والعلاقات المستقبلية في آن واحد.

وقالت ميركل "يجب أن توضح المفاوضات أولا كيف سنفكك علاقتنا المتشابكة" مضيفة "فقط بعد معالجة هذه المسألة، يمكننا أن نبدأ الحديث عن علاقتنا المستقبلية، في وقت قريب بعد ذلك على ما آمل".

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند تعليقا على تفعيل بريطانيا للمادة 50 من معاهدة لشبونة إن "عملية الخروج ستكون مؤلمة للبريطانيين".

تحديث 15:37 ت.غ

انطلقت رسميا آلية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) الأربعاء بعد تسليم سفير المملكة المتحدة لدى الاتحاد تيم بارو رسالة الانفصال إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.

وتفتح هذه الرسالة الباب أمام إجراء مفاوضات تستمر عامين لتحديد سبل خروج بريطانيا من الاتحاد.

ودعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء الشعب البريطاني إلى "الوحدة" من أجل "أفضل اتفاق ممكن مع الاتحاد الأوروبي" مشددة على أنه لا عودة إلى الوراء.

تحديث 6:24 ت.غ

تباشر بريطانيا رسميا الأربعاء عملية بريكست التاريخية للانفصال عن الاتحاد الأوروبي الذي انضمت إليه قبل 44 عاما، وتشمل عامين من المفاوضات قبل الانفصال التام في ربيع 2019.

وتقوم رئيسة الوزراء تيريزا ماي بهذا الإعلان التاريخي غير المسبوق في تاريخ المشروع الأوروبي والذي يصادف في الذكرى السنوية الـ60 لتأسيسه في نهاية الأسبوع الماضي، أمام البرلمان في وستمنستر.

وستقول ماي بحسب مقتطفات من الخطاب الذي ستلقيه "عندما سأجلس إلى طاولة المفاوضات في الأشهر المقبلة، سأمثل كل الناس في المملكة المتحدة، الشباب والمسنين، الأثرياء والفقراء وأيضا المواطنين الأوروبيين الذين اتخذوا من هذا البلد موطنا لهم".

ولا تزال بريطانيا تشهد انقساما كبيرا بين مؤيدي ومعارضي خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي الذي أيده 52 في المئة من السكان في 23 حزيران/يونيو 2016.

وسيسلم السفير البريطاني إلى بروكسل تيم بارو الرسالة الرسمية لبدء آلية بريكست والتي وقعتها ماي مساء الثلاثاء، في الوقت نفسه إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.

ونشرت الحكومة البريطانية صورة للحظة توقيع ماي على الرسالة. وتبدو فيها رئيسة الحكومة جالسة إلى طاولة أمام مدفأة تعلوها صورة لروبرت والبول رئيس الوزراء بين 1721 و1742.

لا يزال مضمون الرسالة سريا، إذ تحرص بريطانيا على عدم الكشف عن الحجج التي ستستخدمها في المفاوضات التي ستدوم عامين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG