Accessibility links

عرض 'جاد' من ماي لمواطني الاتحاد الأوروبي


تيريزا ماي تغادر قمة الاتحاد الأوروبي

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس إن بلادها لن ترغم أيا من مواطني الاتحاد الأوروبي على مغادرة أراضيها بعد البريكست، لكنها رفضت طلبا من بروكسل بأن تنظر محكمة العدل الأوروبية في المسائل المتعلقة بحقوقهم.

وخلال عشاء عمل مع قادة أوروبيين آخرين خلال قمة في بروكسل، أعطت ماي "التزاما واضحا بأنه لن يُطلب من أي مواطن أوروبي يعيش حاليا في بريطانيا بشكل قانوني مغادرة البلاد، في الوقت الذي ستخرج فيه بريطانيا من الاتحاد الأوروبي"، بحسب مصدر حكومي بريطاني.

وقدمت ماي ما وصفته بأنه عرض "عادل وجدي" لحماية حقوق ما يُقدّر بثلاثة ملايين أوروبي يعيشون في بريطانيا.

وقال مسؤول بريطاني إن الهدف من ذلك إعطاء أكبر قدر ممكن من الثقة للمواطنين الذين استقروا ويعملون في المملكة المتحدة، ويساهمون كثيرا في المجتمع حيث يعيشون.

ميركل: بداية جيدة

من جانب آخر، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل للصحافيين في قمة الاتحاد الأوربي الخميس إن ماي أوضحت أن مواطني الاتحاد الأوروبي الذين كانوا في بريطانيا لمدة خمس سنوات سيحتفظون بحقوقهم الكاملة، قائلة إنها "هذه بداية جيدة".

لكن ميركل قالت مع ذلك إن العديد من القضايا الأخرى المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد لا تزال بحاجة إلى حل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG