Accessibility links

تضامن دولي مع بريطانيا بعد هجوم لندن


ضباط شرطة مسلحون بالقرب من مبنى البرلمان

أجرى الرئيس دونالد ترامب اتصالا برئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الأربعاء عقب هجوم أوقع قتلى وجرحى خارج مبنى البرلمان البريطاني في لندن، وقالت الشرطة إنها تتعامل معه على أنه "إرهابي".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر إن ترامب ناقش الهجوم مع ماي، وعرض تقديم الدعم للندن.

وندد البيت الأبيض بالهجمات، وأشاد بالرد السريع للشرطة البريطانية واستجابتها، فيما أعربت الخارجية الأميركية عن إدانتها للاعتداء ونقلت تعازيها للضحايا وعائلاتهم.

وأعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، من جانبها، دعمها "للأصدقاء البريطانيين ولكل سكان لندن" بعد الهجوم.

وقالت ميركل في بيان "مع أن خلفية ما حصل لم تتضح بعد، أكرر القول إن ألمانيا ومواطنيها يقفون بشكل حازم إلى جانب البريطانيين في حربهم ضد كل شكل من أشكال الإرهاب".

وقال رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف في تغريدة "نتضامن مع أصدقائنا البريطانيين الذين تعرضوا لهجوم مروع، نقدم الدعم الكامل للطلاب الفرنسيين المصابين وعائلاتهم وأصدقائهم".

وقد أصيب طلاب فرنسيون كانوا في رحلة مدرسية إلى بريطانيا في الهجوم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG