Accessibility links

فضيحة كامبريج أناليتيكا.. تويتر تصبح طرفا


شعار تويتر

أصبحت شركة تويتر طرفا في النقاش الدائر بشأن فضحية حصول شركة كامبريج أناليتيكا على بيانات 87 مليون مستخدم لفيسبوك بطريقة غير مشروعة، إذ أعطت مطور التطبيقات ألكساندر كوغان إذنا بالحصول على بيانات شريحة من مستخدميها.

وكوغان هو خبير المعلومات الذي طور تطبيقا على فيسبوك حصد بيانات الملايين من دون علمهم، لتذهب بعد ذلك لكامبريج أناليتيكا التي استغلتها في انتاج إعلانات سياسية مرتبطة بالانتخابات الأميركية الأخيرة.

اقرأ أيضا: خصوصيتك وفيسبوك.. هنا المشكلة

غير أن وقع وتأثير البيانات التي اطلع عليها كوغان وحجمها عام 2015 لا يقارن بما حدث مع فيسبوك، إذ قالت تويتر في بيان إنها سمحت لكوغان بالاطلاع على البيانات ليوم واحد فقط، وإن الإذن شمل فقط تغريدات متوفرة للعامة للفترة بين كانون الأول/ديسمبر 2014 ونيسان/أبريل 2015.

وأكدت تويتر أن كوغان لم يطلع إطلاقا على البيانات الخاصة لمستخدميها، وأنها لم تلحظ أي انتهاك لسياساتها.

ولا يبدو للوهلة الأولى أن ما اطلع عليه كوغان انتهك خصوصية مستخدمي تويتر، لكن محللين يعتقدون من الناحية النظرية على الأقل، إن كامبريج أناليتيكا ربما قامت بمطابقة ودمج البيانات العامة من تويتر مع تلك التي حصدتها من فيسبوك.

XS
SM
MD
LG