Accessibility links

توجيه اتهامات لـ19 اعتدوا على محتجين خلال زيارة أردوغان لواشنطن


اشتباك بين الأمن التركي ومحتجين في واشنطن

قال ممثلو ادعاء أميركيون إن هيئة محلفين كبرى وجهت الثلاثاء اتهامات لـ19 شخصا بينهم 15 من مسؤولي الأمن الأتراك على خلفية شجار نشب في أيار/مايو بين محتجين وأفراد حراسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأصيب 11 شخصا فيما وصفه قائد شرطة واشنطن بأنه "هجوم وحشي" على محتجين سلميين خارج مقر إقامة السفير التركي خلال زيارة أردوغان للولايات المتحدة.

وزادت الواقعة التي حدثت بعد لقاء أردوغان بنظيره الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض من توتر العلاقات بين البلدين.

وقال مكتب المدعي الأميركي بمقاطعة كولومبيا في بيان إنه جرى بالفعل توجيه اتهامات ضد 16 من المتهمين وإن لائحة الاتهام التي صدرت الثلاثاء أضافت ثلاثة للقائمة.

وذكر أن الثلاثة هم محسن كوسا ويوسف أيار وهاريتين إرين، مضيفا أنهم من بين 15 من أفراد الأمن التركي الذين يواجهون اتهامات. ولم يحدد البيان الآخرين المدرجين في القائمة.

وجاء في البيان "جميع المتهمين الـ19 متهمون بالتآمر لارتكاب جريمة عنف. وأفاد البيان بأن الحد الأقصى للعقوبة عن هذه التهمة السجن 15 عاما.

وأضاف البيان أن اثنين فقط من الـ19 محتجزون ومن المقرر أن يمثلا أمام المحكمة في السابع من أيلول/سبتمبر.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG