Accessibility links

تركيا.. إقالة مئات الموظفين وتعزيز سلطة الرئيس


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيف

أقالت تركيا مئات الموظفين وعززت سلطة رئيس الجمهورية على جهاز الاستخبارات الوطنية، حسب مرسومين رئاسيين نشرا الجمعة في الجريدة الرسمية بموجب قانون الطوارئ الذي فرضته أنقرة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي.

وينص المرسومان على إقالة أكثر من 900 موظف في وزارات مختلفة ومؤسسات عامة وفي الجيش.

ويقضي أحدهما بضرورة استئذان الرئيس لاستجواب رئيس جهاز الاستخبارات الوطنية أو إدلائه بالشهادة، لكنه يتيح للمحكمة الإدارية العليا حق الاعتراض على القرار الرئاسي، حسب وكالة أنباء الأناضول.

وقالت الوكالة إن المرسوم يتيح ربط جهاز الاستخبارات التركي برئيس الجمهورية، ويمنح الأخير صلاحية رئاسة مجلس تنسيق الاستخبارات الوطني.

وستفتح التغييرات القانونية الباب أيضا أمام تحقيقات مع مشرعين في مزاعم ارتكاب جرائم قبل أو بعد انتخابهم، حسب وكالة رويترز.

وأقالت تركيا أو أوقفت عن العمل حوالي 150 ألف مسؤول في عمليات تطهير منذ الانقلاب الفاشل في تموز/ يوليو عام 2016، واحتجزت حوالي 50 ألفا من بينهم عسكريون وعناصر شرطة وموظفون.

وتتهم تركيا رجل الدين فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999 بتدبير محاولة الانقلاب. ونفى غولن تورطه في الأمر كما ندد بالمحاولة.

وأثارت حملة الفصل والاعتقالات قلق جماعات حقوقية كثيرة وانتقدها بعض حلفاء تركيا في الغرب، إذ عبروا عن خشيتهم من أن تتخذ الحكومة من هذا الانقلاب ذريعة للقضاء على المعارضة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG