Accessibility links

صراف يقر بدفع رشوة للالتفاف حول العقوبات ضد طهران


رضا صراف

أقر رجل الأعمال التركي الإيراني رضا صراف بدفعه رشوة لوزير تركي سابق من أجل تسهيل تهريب الذهب مقابل النفط إلى إيران، وذلك خلال محاكمة في نيويورك.

وأكد صراف الذي تكلم بالتركية وترجمت أقواله، دفعه ملايين اليوروهات لوزير الاقتصاد التركي السابق ظافر شاجليان اعتبارا من آذار/مارس 2012.

وأوضح تاجر الذهب صاحب الـ 34 عاما الأربعاء أنه أجرى اتصالا أوليا بالوزير في مطلع 2012 عندما كان يسعى إلى أن يفرض نفسه وسيطا أساسيا في عملية التهريب المربحة التي تتيح لإيران استخدام مبيعاتها من المحروقات لدفع أموال في الخارج رغم الحظر المفروض على المصارف الأميركية والدولية حول إجراء صفقات مع إيران.

وكان صراف الذي أوقف في الولايات المتحدة في آذار/مارس 2016 وأقر بالتهم الموجهة له، وافق على التعاون مع القضاء الأميركي ليدلي بشهادته طيلة أربع ساعات في القضية التي تنظرها محكمة فدرالية في مانهاتن.

وبذلت الحكومة التركية جهدا لمنع كشف المعلومات وإجراء المحاكمة التي وصفتها بأنها "مؤامرة سياسية".

وساهمت القضية في تصعيد التوتر في العلاقات بين أنقرة وواشنطن.

اقرأ أيضا: محاكمة 'تاجر الذهب'.. لماذا تخشى أنقرة تعاونه مع القضاء الأميركي؟

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG