Accessibility links

أردوغان: مطلب إغلاق القاعدة التركية لا يحترم أنقرة


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة الثلاثاء

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد عن دعمه لموقف قطر الرافض لقائمة المطالب التي قدمتها إليها الدول التي تقاطعها، ووصف مطلب إغلاق القاعدة التركية في الدوحة بأنه "يفتقد للاحترام".

وأشار أردوغان إلى أنه عرض سابقا إنشاء قاعدة عسكرية تركية في السعودية.

واعتبر أن مطلب إلغاء القاعدة التركية في قطر ينم عن عدم احترام تركيا، خاصة أن الدول الأربع لم تتحدث مع أنقرة في الموضوع ولم تطلب منها سحب قواتها، بحسب أردوغان.

ورحب أردوغان بموقف قطر من قائمة المطالب الصادرة عن السعودية وحلفائها"، معتبرا أنها "مخالفة للقانون الدولي".

وكان أردوغان قد قال السبت في رسالة وجهها إلى المواطنين الأتراك بمناسبة عيد الفطر إن بلاده "تدرك الألاعيب والمكائد التي تحاك في سورية والعراق، وسيناريوهات الأزمة التي يسعى البعض لإثارتها في المنطقة".

وأكد أن تركيا ليست "لقمة سائغة يمكن ابتلاعها"، محذرا من أن ردها "سيكون في الميدان على من يظنون أن بإمكانهم السيطرة عليها من خلال ألاعيب يلجأون إليها".

ووصفت قطر السبت المطالب التي تقدمت بها "الدول المحاصرة ومصر" بأنها غير متسقة مع المعايير الأميركية التي دعت تلك الدول إلى تقديم مطالب "منطقية وقابلة للتنفيذ" و"واقعية ومتوازنة".

وفي 5 حزيران/ يونيو، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر متهمة إياها بدعم الإرهاب، وسلمتها الخميس قائمة تتضمن 13 مطلبا عليها الموافقة عليها لإنهاء الأزمة ومن بينها إلغاء القاعدة التركية في الدوحة.

اقرأ: هذه مطالب الدول المقاطعة لقطر

وكان قانون إرسال قوات تركية إلى قطر قد نشر في الجريدة الرسمية التركية في 9 حزيران/ يونيو، بعد يوم من موافقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عليه، في خطوة تمثل تعبيرا عن دعم أنقرة للدوحة التي تواجه عزلة فرضتها عليها دول عربية أخرى، بعد أن اتهمتها بدعم الإرهاب.

وأعلنت مصادر رسمية تركية الخميس بدء انتقال الجنود الأتراك إلى قطر.

XS
SM
MD
LG