Accessibility links

أمنستي تدين سجن تونسيين أفطروا في رمضان


محكمة تونسية

نددت منظمة العفو الدولية الثلاثاء بأحكام أصدرها القضاء التونسي قضت بسجن مواطنين جاهروا بالتدخين أو الأكل في أماكن عامة في نهار شهر رمضان واعتبرتها "انتهاكا عبثيا للحريات الفردية".

وقالت المنظمة في بيان إن "عدم الامتثال للعادات الاجتماعية والدينية ليس جريمة".

وقضت محكمة الناحية في مدينة بنزرت (شمال شرق) مطلع هذا الشهر بسجن أربعة أشخاص أكلوا ودخّنوا نهارا في شهر رمضان بحديقة عامة، وأمهلتهم 10 أيام لاستئناف الحكم وإلا أصبح نافذا.

تحديث الثلاثاء 19:34 ت.غ

قضت محكمة تونسية الاثنين بسجن مواطن تونسي دخن سيجارة في نهار شهر رمضان داخل حديقة محكمة في مدينة بنزرت (شمال شرق)، لمدة شهر وأمهلته 10 أيام للطعن في الحكم وإلا أصبح نافذا.

وقال الناطق الرسمي باسم النيابة العامة في محكمة بنزرت الابتدائية شكري لحمر لوكالة الصحافة الفرنسية إن مسؤولا قضائيا "ضبط الاثنين ساعة دخوله إلى هذه المحكمة رجلا بصدد التدخين في حديقتها فأبلغ الشرطة التي أوقفته وأحالته على القضاء".

وأفاد بأن محكمة الناحية في بنزرت قضت بسجن الرجل "مدة شهر بموجب الفصل 226 مكرر" من القانون الجنائي التونسي.

ويجرّم هذا الفصل "كل من يعتدي علنا على الأخلاق الحميدة أو الآداب العامة بالإشارة أو القول أو يعمد علنا إلى مضايقة الغير بوجه يخل بالحياء".

وأضاف الناطق الرسمي أن المحكمة قضت أيضا بتغريم المواطن 25 دينارا (نحو تسعة يوروهات) بموجب قانون صدر سنة 2009 "حجّر" التدخين في "الأماكن المخصصة للاستعمال الجماعي".

وفي الأول من حزيران/يونيو الحالي، قضت محكمة الناحية في بنزرت بسجن أربعة رجال أكلوا ودخنوا نهارا في شهر رمضان بحديقة عامة، وأمهلتهم 10 أيام لاستئناف الحكم وإلا أصبح نافذا.

XS
SM
MD
LG