Accessibility links

بعد تراجعها.. هل لحركة النهضة دور في تونس؟


تجمع لحركة النهضة التونسية

تستعد تونس لخوض استحقاق سياسي جديد يتمثل في الانتخابات البلدية والاستعدادات لها جارية على قدم وساق على المستويين التنظيمي والحزبي.

ويترقب الرأي العام ما ستفضي إليه أول انتخابات محلية تنظم في تونس بعد الثورة في 17 ديسمبر/كانون الأول 2017، متسائلين عن تمكن حركة النهضة من محافظتها على الأغلبية التي تحصلت عليها بعد الانتخابات التشريعية لسنة 2011 بفضل أصوات الناخبين.

فما هي حظوظ حركة النهضة التي تمثل حسب تعبير رئيسها راشد الغنوشي الإسلام الديمقراطي، في الانتخابات القادمة؟

انخفاظ شعبيتها

لم تتمكن حركة النهضة من الحفاظ على الأغلبية التي تحصلت عليها في الانتخابات التشريعية، بعد الثورة وفقدت في الانتخابات الأخيرة سنة 2014 جزءا من الجسم الانتخابي الذي صوت لها، في حين تصدر حزب نداء تونس المرتبة الأولى.

اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG