Accessibility links

جلسات استماع جديدة لضحايا الانتهاكات في تونس


جانب من الجلسات العامة لضحايا الانتهاكات في تونس

تتواصل في تونس جلسات الاستماع العلنية لضحايا الاستبداد التي تنظمها "هيئة الحقيقة والكرامة" السبت يوم ذكرى إحراق محمد البوعزيزي نفسه في 17 كانون الأول/ديسمبر 2010.

وكانت هذه الجلسات قد استؤنفت مساء الجمعة بعد الشهادات الأولى في جلستي 17 و18 تشرين الثاني/نوفمبر في إطار عمل "هيئة الحقيقة والكرامة" التي أنشئت في 2013 من أجل تفعيل "قانون العدالة الانتقالية" في تونس.

وكلفت هذه الهيئة "كشف حقيقة انتهاكات حقوق الانسان" في تونس منذ الأول من تموز/يوليو 1955، أي بعد نحو شهر من حصول تونس على الحكم الذاتي من الاستعمار الفرنسي وحتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2013.

وبثت القناة الوطنية الأولى مباشرة وقائع الجلسة التي تواصلت مع روايتي ضحيتين أخريين لانتهاكات حقوق الإنسان أحدهم شقيق مدرس قتل بالرصاص في كانون الثاني/يناير 1984 خلال أعمال شغب على أثر مضاعفة أسعار الخبز.

ويستأنف الاستماع إلى الجزء الثاني من هذه الشهادات السبت 17 كانون الأول/ديسمبر 2017، أي بعد ست سنوات تماما على إحراق البائع المتجول محمد البوعزيزي نفسه ما أطلق شرارة الثورة التي أدت إلى سقوط نظام بن علي وهربه مع عائلته إلى السعودية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG