Accessibility links

'هضم جانب موظف'.. حكم بسجن صحافي تونسي


سلام مليك

طالبت نقابة الصحافيين التونسيين بإطلاق سراح مدير إذاعة خاصة حكم عليه بالسجن النافذ ستة أشهر من قبل محكمة ابتدائية في ولاية توزر جنوبي البلاد.

وأصدرت المحكمة قراراها بسجن رئيس الاتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي سلام مليك بعد إدانته بتهمة "هضم جانب موظف عمومي أو شبهه بالقول أو الإشارة أو التهديد حال مباشرته لوظيفته".

ونقلت نقابة الصحافيين عن أخت مليك قولها إن التهمة تتعلق باحتجاج شقيقها على "التدخل العنيف" لقوات الأمن خلال مداهمتها لمنزله في شهر شباط/ فبراير الماضي"، بحثا عن أحد أفرادها العائلة كان يشتبه في انتمائه لجماعة متشددة.

وعبرت النقابة عن مخاوفها من "شبهة تهمة كيدية تستهدف سلام مليك على خلفية مواقفه الحقوقية كرئيس للاتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي وعلى خلفية انفتاح إذاعة "الجريد أف أم" التي يديرها على جميع وجهات النظر، بما فيها تلك الناقدة للسياسات العامة للسلطة التنفيذية وأجهزتها".

المصدر: نقابة الصحافيين التونسيين

XS
SM
MD
LG