Accessibility links

موغيريني تقترح فرض عقوبات أوروبية جديدة على بيونغ يانغ


فيديريكا موغيريني

أعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الخميس أن التكتل يعد لفرض عقوبات جديدة مكملة لعقوبات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية، وذلك ردا على التجربة النووية الأخيرة التي قامت بها.

وقالت موغيريني لدى وصولها إلى العاصمة الإستونية تالين للمشاركة في اجتماع لوزراء الدفاع ومن بعده وزراء الخارجية الأوروبيين "سأقترح اليوم على الوزراء العمل في الأيام المقبلة على عقوبات جديدة" ضد كوريا الشمالية.

واعتبرت أنه من الضروري "تعزيز الضغط الاقتصادي على كوريا الشمالية من خلال دعم قرار جديد لمجلس الأمن الدولي وتبني إجراءات اقتصادية أكثر صرامة"، من بينهما عقوبات خاصة بالاتحاد الأوروبي.

وأوضحت موغيريني أن "نهجنا الأوروبي واضح جدا في هذا الصدد: مزيد من الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية والوحدة مع شركائنا الإقليميين والدوليين".

وتابعت "لا بد من تفادي الدخول في دوامة مواجهة عسكرية يمكن أن تنطوي على مخاطر كبيرة ليس فقط على المنطقة بل أيضا على العالم أجمع".

تحديث: 5:50 ت. غ.

قال الرئيس دونالد ترامب الأربعاء إن العمل العسكري ليس "الخيار الأول" ضمن نطاق الخيارات التي تدرسها الولايات المتحدة ضد كوريا الشمالية، وذلك بعد ساعات من مباحثات هاتفية أجراها مع الرئيس الصيني شي جينبينغ.

وأشار بيان صادر عن البيت الأبيض إلى أن الزعيمين نددا بالعمل الاستفزازي والمزعزع للاستقرار، ولفتا إلى أن أسلوب كوريا الشمالية الحالي يشكل خطرا على العالم، ولا يصبّ في مصلحتها الخاصة.

وتحدث الرئيس الأميركي للصحافيين في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض قبل توجهه إلى شمال داكوتا، قائلا إنه أجرى مباحثات هاتفية جيدة جدا وصريحة مع نظيره الصيني.

وتابع ترامب ردا على سؤال حول ما إذا كان لا يزال يدرس خيار العمل العسكري ضد كوريا الشمالية: "سنرى ما سيحدث. بالتأكيد هذا ليس الخيار الأول، ولكن سنرى ما سيحدث".

حظر نفطي ضمن مشروع القرار

في سياق متصل، وزعت الولايات المتحدة على أعضاء مجلس الأمن مشروع قرار يتضمن عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، وبموجب مشروع القرار، يخول مجلس الأمن الدول كافة اعتراض وتفتيش السفن الكورية الشمالية المشمولة بالحظر في أعالي البحار واستخدام كل الوسائل الضرورية للقيام بأعمال التفتيش.

وبموجب مشروع القرار أيضا، يحظر استيراد كوريا الشمالية النفط ومشتقاته والغاز الطبيعي، ويؤكد على ضرورة أن تمنع كل الدول إمدادات النفط والغاز المباشرة وغير المباشرة إلى كوريا الشمالية.

كما يحظر على كوريا الشمالية تصدير الأنسجة ومنتجات النسيج مباشرة أو غير مباشرة إلى أي دولة.

وينص أيضا على التشدد في حظر تهريب الفحم عبر منطقة راجين إضافة إلى حظر تصدير الفحم بشكل عام.

حظر سفر على كيم جونغ أون

ويحظر دفع الأموال إلى عمال من كوريا الشمالية في تنفيذ أعمال ومشاريع خارج بلادهم وهو ما يعتقد أن كوريا الشمالية تستخدمه كموارد لتمويل برامجها النووية والبالستية.

وأضاف مشروع القرار لائحة طويلة من الأفراد والمؤسسات في كوريا الشمالية إلى لائحة العقوبات التي تشمل حظر السفر وتجميد الأرصدة وعلى رأس المشمولين بالحظر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون نفسه وكبار مسؤولي حكومته، إضافة إلى شركة الطيران الكورية الشمالية واللجنة العسكرية المركزية والجيش الكوري، ووزارة الدفاع، ووزارة الإعلام والدعاية.

كما يشمل الحظر لائحة طويلة من المواد المتعلقة بالبرنامجين النووي والصاروخي.

المصدر: البيت الأبيض/ الحرة / وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG